• دي ماريا وفيدال ومارتينيز أبطال سوق الانتقالات الصيفية

دي ماريا وفيدال ومارتينيز أبطال سوق الانتقالات الصيفية

2015-08-14 13:37:11

شهد سوق الانتقالات الصيفية في عالم كرة القدم العديد من الصفقات، ولا يزال ينتظر مفاجآت جديدة حتى نهاية هذا الشهر، لكن لا يزال تتصدره عمليات انتقال اللاتينيين الثلاثة: الأرجنتيني أنخل دي ماريا والتشيلي أرتورو فيدال والكولومبي جاكسون مارتينيز لباريس سان جيرمان وبايرن ميونخ وأتلتيكو مدريد على الترتيب.وبعد موسم أول شهد فترات من الصعود والهبوط في الأداء مع مانشستر يونايتد الإنجليزي، أعرب نجم التانجو، دي ماريا، عن شعوره بالسعادة لقرب الانتقال إلى صفوف البي اس جي والرحيل عن "الشياطين الحمر"، وذلك في تصريحاته لقناة (بي إن سبورتس) التلفزيونية القطرية، وبالفعل تمكن في السادس من غشت الجاري من إبرام العقد الجديد الذي سيمتد لأربعة أعوام مع نادي العاصمة الفرنسية بقيمة تقدرها وسائل الإعلام بـ63 مليون يورو.ويضاف إلى هذه الصفقة الكبيرة، تلك التي تخص التشيلي أرتورو فيدال (28 عاما) الذي رغم التتويج مع فريقه السابق يوفنتوس الإيطالي بثنائية الدوري والكأس المحليين وبلوغ نهائي دوري أبطال أوروبا، فقد حط الرحال في نهاية الأمر في بايرن ميونخ لخوض تجربة جديدة.
ولم تكن هناك أي توقعات حول رحيل فيدال بعد نهاية الموسم عن البيانكونيري، حيث سافر إلى بلده الأصل لخوض بطولة كوبا أمريكا تاركا خلفه كل الشائعات التي ربطت مستقبله بفريقي أرسنال ومانشستر يونايتد الإنجليزيين، وريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين، ليتورط هناك في فضيحة كبرى بقيادة سيارته الفاخرة فيراري تحت تأثير الخمر والتسبب في حادثة مرورية خلال البطولة المقامة في بلاده.
وبدا أن هذا الأمر سينعكس بالسلب على مستقبل اللاعب وأن الأندية التي كانت تتفاوض مع اليوفي لضمه ستتراجع عن رغبتها، لكن في النهاية وبعد عدة أسابيع من المفاوضات أعلن بايرن ميونخ الألماني الذي يقوده المدرب الإسباني بيب جوارديولا في 28 يوليو عن التعاقد مع فيدال مقابل 37 مليون يورو (40.3 مليون دولار).
وساعدت بطولة كوبا أمريكا الكثير من النجوم اللاتينيين على تحقيق أحلامهم سواء بالانتقال لأندية أوروبية كبرى أو تغيير الأجواء والرحيل عن فرقهم السابقة.
فيما أثار إعلان الكولومبي جاكسون مارتينيز (28 عاما) عن ارتدائه قميص أتلتيكو مدريد الموسم القادم أثناء كوبا أمريكا الكثير من ردود الأفعال في إسبانيا.
وكان أول رد فعل من رئيس النادي الإسباني، إنريكي سيريزو، بعد أيام من إعلان اللاعب وبالتحديد يوم 10 يوليو/تموز، هو التسائل "من هو جاكسون مارتينيز؟"، حيث لم يكن بطل الليجا الموسم قبل الماضي قد كشف بعد عن الصفقة.
لكن في النهاية وعقب إقصاء كولومبيا من البطولة القارية لأمريكا الجنوبية، عاد أتلتيكو وأعلن بشكل رسمي يوم 15 يوليو عن انتقال جاكسون للروخيبلانكوس قادما من بورتو البرتغالي لتنتهي الشائعات التي كانت تربطه بإيه سي ميلان الإيطالي.
وتسببت واقعة انتقال جاكسون لأتلتيكو في توابع داخل قلعة الروسونيري، الذي كثّف من مفاوضاته للتعاقد مع زميله الآخر بالمنتخب، كارلوس باكا، وبالفعل نجح ميلان في شرائه من إشبيلية الإسباني مقابل نحو 30 مليون يورو (32 مليون دولار) في صفقة لاتينية جديدة بسوق الانتقالات الصيفية.
أما أبرز الصفقات في كرة القدم الإسبانية، فتمثلت في انتقال الحارس الإسباني إيكر كاسياس (34 عاما) من ريال مدريد بعد 25 عاما قضاها داخل القلعة الملكية، وبعد عدة مواسم من الشائعات المستمرة حول مستقبل القائد المدريدي، ليعلن النادي الأبيض في 11 يوليوعن رحيل "القديس" لصفوف بورتو البرتغالي.
وتناقضت طريقة الخروج المثيرة للجدل لكاسياس من القلعة المدريدية مع وداع أساطير أخرى بعالم كرة القدم الأوروبية ذهبوا إلى الولايات المتحدة وقطر.
 
وكان الإيطالي أندريا بيرلو (36 عاما) والبريطاني ستيفان جيرارد (35 عاما) والإسباني تشافي هرنانديز (35 عاما) بعض من هؤلاء اللاعبين الكبار الذين غادروا فرقهم هذا الصيف بكل فخر واحترام.
ولايزال أكبر فريقين في إسبانيا وأوروبا، ريال مدريد وبرشلونة، المعروف عنهما دوما أنهما من أكبر محركي سوق الانتقالات، يحتفظان بخطة ثانوية خلال ما تبقى من أيام قبل انطلاق الموسم.
وانقسمت آراء عشاق قطبي إسبانيا حول الصفقات الجديدة للعملاقين، حيث أتم برشلونة صفقة التركي أردا توران (28 عاما) من أتلتيكو مدريد، وأبرم الريال مدريد أكثر من صفقة أبرزها ضم البرازيلي دانيلو (24 عاما) القادم من بورتو، إضافة للحارس كيكو كاسيا من إسبانيول وخيسوس باييخو من ساراجوسا، واستعادة لوكاس فاسكيز المعار لاسبانيول والبرازيلي الآخر كاسيميرو الذي اعير لبورتو ودينيس تشيرتشيف بعد اعارته لفياريال، إضافة لضم ماركو أسينسيو الذي كان قد تعاقد معه الشتاء الماضي.
ولازالت الجماهير تنتظر مزيدا من الأسماء اللامعة خلال النصف الثاني من سوق الانتقالات الصيفية، مثل ضم الحارس الإسباني ديفيد دي خيا (24 عاما) بالنسبة للملكي والفرنسي بول بوجبا (22 عاما) بالنسبة للبلاوجرانا.
أما في باقي الصفقات التي شهدتها كرة القدم الأوروبية يبرز انتقال قائد بايرن ميونخ السابق، باستيان شفاينشتايجر (30 عاما) لصفوف مانشستر يونايتد الإنجليزي، بعد ارتدائه قميص "البافاري" طوال 13 عاما، أو صاحب أغلى صفقة في السوق حتى الآن -في انتظار الكشف عن قيمة انتقال دي ماريا للبي اس جي- وهو الشاب رحيم ستيرلنج (20 عاما) الذي وقع لمانشستر سيتي مقابل 62.5 مليون يورو (68 مليون دولار) لليفربول


صاحب المقال : سرخيو جارثيا

المرجع : (افي)
إظافة تعليق