• وفاة عامل في مصنع "مول ريشبوند"

وفاة عامل في مصنع "مول ريشبوند"

2015-06-30 22:01:44

توفي عامل بمصنع تابع لمجموعة التازي، التي يديرها الملياردير كريم التازي، وذلك نتيجة تسرب للغاز، في حين تم نقل رفيق له في حالة خطيرة إلى مستشفى محمد السادس بالدارالبيضاء، حيث ما زال يصارع بين الموت والحياة، وتعود أسباب الحادث إلى غياب السلامة الصحية للعاملين بمجموعة التازي.
ومن المؤسف أن يقع الحادث في يوم عطلة أي السبت الأخير وخارج الأوقات المحددة من قبل الحكومة أي ما بعد الرابعة مساء في رمضان، وقد دخل الضحية لأخذ حمام فتوفي في الحين بينما تم نقل رفيقه إلى المستشفى.
 وأثار هذا الحادث المأساوي أسئلة كثيرة حول وجود شروط السلامة الصحية في العديد من المعامل، وخصوصا معامل مجموعة التازي، المتخصصة في صناعة البلاستيك، التي تشكل خطورة كبيرة على السلامة الجسدية للعمال.
وكشف هذا الحادث عن مخالفات قانونية كثيرة، أولا هو الشغل الشاق في يوم عطلة، كما يتجاوز الوقت المحدد في رمضان، الذي لا ينبغي أن يفوق الرابعة مساء. ووجود عاملين في المصنع في وقت كان مفترضا أن يكونا في منزليهما استغلال بشع وانتهاك صارخ للقوانين ومخالفة للقيم النبيلة التي تربى عليها المغاربة، خصوصا في شهر رمضان الأبرك.
وفاة العامل المذكور غيلة وغدرا يكشف حقيقة المناضل الملياردير كريم التازي، الذي كان يوزع الياوورت على شباب 20 فبراير ويدعي أنه أسس مقاولة مواطنة. كيف تكون كذلك وهي تشغل الناس خارج أوقات العمل وفي غياب شروط السلامة الصحية. وخير ما يمكن أن يقال لكريم التازي أن فاقد الشيء لا يعطيه.
ويعتبر كريم التازي من الشخصيات التي تتشدق بالدفاع عن حقوق الإنسان والكرامة الإنسانية والحرية، بينما يستعبد العمال في مصانع لا تتوفر فيها السلامة ناهيك عن خرق القانون فيما يخص توقيت العمل.
 
 


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق