• احتقان وسط شغيلة التكوين المهني

احتقان وسط شغيلة التكوين المهني

2018-01-23 11:55:41

تعيش شغيلة التكوين المهني على صفيح ساخن، بسب صم الآذان عن ملفها المطلبي رغم العديد من المحاولات و المراسلات التي تم توجيهها للمدير الجهوي بجهة الدار البيضاء، و ذلك منذ تعيينه على رأس إدارة المكتب بجهة الشاوية تادلة  من أجل الجلوس لطاولة الحوار؛ إلا أنه يقول بلاغ النقابات " للأسف الشديد قوبلت كلها بالرفض و  بانتهاج سياسة الآذان الصماء و الكيل بمكيالين حيال الألوان النقابية المتواجدة بالقطاع، في خرق سافر للدستور المغربي و والمواثيق الدولية".
وقال البلاغ الذي تتوفر النهار المغربية على نسخة منه، " إنه بعد الإعلان عن نتائج انتخابات اللجان الثنائية المتساوية الأعضاء في 03  يونيو 2015  و إلى حدود الساعة لم تعقد الإدارة أي لقاء مع اللجان التي أفرزتها  تلك الانتخابات و لم تستشرها في أي أمر يتعلق بمصالح الشغيلة؛ فأصبح دور تلك اللجان يقتصر على تزكية قرارات الإدارة من نتائج الترقية في الرتبة و المجالس التأديبية و غيرها؛ أما دورها الاستشاري فقد تمت مصادرته من طرف المدير الجهوي".
و أورد البلاغ أنه " بعد نقاش عميق داخل المكتب الجهوي  ومع أعضاء اللجان الثنائية المتساوية الأعضاء حول كل هذه الخروقات و التي  تتمثل في إقصاء الجامعة الحرة للتكوين المهني بالجهة من  المشاركة في  القرارات التي تهم موظفي القطاع و مصادرة الدور المنوط بأعضاء اللجان الثنائية و حقهم في الدفاع عن حقوق المستخدمين الذين وضعوا ثقتهم فيهم ، وفي خرق تام لكل القوانين الجاري بها العمل كالمرسوم الملكي رقم 68-988 بتاريخ 19 صفر 1388 ( 17 مايو 1968)  الذي يهم تحديد مسطرة التنقيط و ترقي موظفي الإدارات العمومية في الرتبة و الدرجة"
وأضاف أنها تنص صراحة في الفصل 8 منها على أن يحدد النقطة العددية النهائية، وكذا النظرة العامة رئيس الإدارة أو رئيس المصلحة المفوض إليه، وتبلغ النقط العددية السنوية إلى المعنيين بالأمر، وفي فصلها التاسع نصت على أن تبلغ إلى اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء جداول الترقي ، إما خلال السنة الصلاحية وإما خلال السنة الموالية للسنة التي حضر برسمها الجدول.
و أوجب النص القانوني على أن تخبر اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء بالنقط العددية التي حصل عليها الموظفون المقترحون للترقي. ويمكنها أيضا أن تطلع على الملاحظات المهنية والملاحظات الخاصة بكل عنصر من عناصر التنقيط، سواء كان الأمر يتعلق بترقي في الرتبة أو بترق في الدرجة، وأن تبدي اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء آراءها في الجداول المعروضة عليها.
يضيف مصدرنا كما أنه يمكنها أن تطلب في حدود اختصاصاتها من رئيس الإدارة المعني بالأمر، النظر من جديد في النقطة العددية الممنوحة لأحد الموظفين، لكل خروقات الإدارة الجهوية و التي تتمثل في خرق للدستور المغربي و لقانون الوظيفة العمومية و لكل التوجيهات الملكية السامية بخصوص الارتقاء بالإدارة العمومية.
لهذه الأسباب قرر المكتب الجهوي ،  تنفيذ اعتصام إنذاري لأعضاء اللجان الثنائية بمقر المديرية الجهوية لمكتب التكوين المهني  لمدة 24 ساعة و ذلك ابتداء من يوم الخميس 18 يناير  2018، وفي الأخير فإن المكتب الجهوي "حمل المدير الجهوي المسؤولية  الكاملة لتبعات هذا الاحتقان، و دعت كل الجهات المسؤولة التدخل من أجل إيجاد حل جدري لهذه الخروقات التي تمارس بقطاع حيوي و إستراتيجي، كما يدعو شغيلة القطاع بالجهة إلى التعبئة الشاملة لتنفيذ مجموعة من المحطات النضالية التي من شأنها الذود عن حقوقهم البدائية التي تحاول الإدارة مصادرتها" .


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق