• إحداث بطائق إلكترونية لممتهني التهريب المعيشي

إحداث بطائق إلكترونية لممتهني التهريب المعيشي

2018-01-25 11:58:17

أعلن مندوب الحكومة الاسبانية بمليلية المحتلة عبد المالك البركاني عن تنفيذ إجراءات جديدة خلال الأسبوع المقبل للتقليل من أعداد ممتهني التهريب المعيشي العابرين من الناظور، عبر إحداث بطائق إلكترونية خاصة بممتهني التهريب المعيشي.
واضاف البركاني أن اهمم إجراء سيقدم عليه هو إصدار بطائق الكترونية لكل الراغبين في العبور لمدينة مليلية المحتلة، من اجل ممارسة التهريب المعيشي، مؤكدا أن أولى الأجهزة التي ستستعمل لتطبيق هذا النظام ستصل و سيتم تركيبها على المعابر مع الناظور خلال أسبوع.
ورفض البركاني في تصريحات صحفية الكشف حاليا عن المعايير التي ستفرضها حكومة مليلية المحتلة، على ممتهني التهريب للحصول على البطاقة و لا على الإعداد التي ستوزعها و لكنه أكد أنها ستخص ممتهني التهريب الراجلين في مرحلة أولى ثم أصحاب السيارات في مرحلة ثانية، و وجه البركاني تعازيه لعائلة المتوفي بمعبر باريوتشينو مؤكدا أن الحل لعدم تكرار مثل هذه الحوادث هو فرض النظام و أن تعزيز المعابر برجال الشرطة لن يفيد في شيئ.
وتذكر هذه الخطوة الاسبانية بإجراء سابق حاولت سلطات مليلية فرضه على ممتهني التهريب قبل سنوات و لكنه فشل بسبب رفض الحكومة المغربية التعاون معه، ويعتقد أن البطاقة الجديدة ستمنح خاصة للمزدادين بالناظور لا القاطنين بها كما أنها ستفرض العبور لمرة واحدة في اليوم و هي معايير كانت حكومة مليلية قد أعربت سابقا عن رغبتها في تطبيقها.
هذا و سيتوقف تطبيق هذا النظام على التعاون المغربي و مدى رغبة السلطات المغربية في تحجيم ظاهرة التهريب المعيشي بين الناظور و مليلية
ويذكر أن السلطات المحلية لإقليم الناظور أعلنت الاثنين الماضي، على أن أحد الأشخاص الذين أصيبوا بالجانب الآخر للمعبر الحدودي المؤدي لمدينة مليلية المحتلة، خلال حادث التدافع الذي شهدته إحدى بوابات المعبر ، والذي تم نقله إلى مستشفى مليلية الإقليمي لتلقي الإسعافات الضرورية، لفظ أنفاسه الأخيرة بعد ظهر نفساليوم بنفس المستشفى.
و كانت السلطات المحلية لإقليم الناظور قد أكدت في بلاغ لها، أن إحدى بوابات الولوج لمدينة مليلية المحتلة شهدت ، حادث تدافع خلف إصابة 4 أشخاص عوض 11 شخصا خلافا لما تم تداوله .


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق