• انطلاق برنامج المسرحيات المجانية لمغاربة العالم

انطلاق برنامج المسرحيات المجانية لمغاربة العالم

2018-02-02 12:00:14

أشرف "عبد الكريم بنعتيق" الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، رسميا على انطلاقة البرنامج الثقافي في شقه المتعلق بالجولات المسرحية المجانية المخصصة لمغاربة العالم، برسم سنة 2018.
وتميز الحفل الذي نظم أول أمس الأربعاء 31 يناير من السنة الجارية، بالمركز الدولي "محمد السادس" للندوات، بحضور فني وإعلامي وازن، بالإضافة إلى حضور وزير الثقافة والإتصال "محمد الأعرج" والوزير "محمد بنعبد القادر".
وخلال كلمته، شكر وزير الجالية كل الفنانين والقطاعات الوزارية التي ساهمت في إنجاح هذه التظاهرة، التي تسير وفق الإختيارات الملكية، التي(الإختيارات الملكية) تعطي أهمية قصوى للجالية المغربية بالخارج.
وأكد "بنعتيق" في كلمته، على أن وزارته حاولت بإمكانيات بسيطة، ترجمة استراتيجية الارتباط ما بين مغاربة العالم والوطن الأم.
كما أوضح الوزير في ذات الكلمة، أن الاختيار الثقافي الذي يضم في جنباته العمل المسرحي، هو اختيار استراتيجي، وأن ترجمته عن طريق الإبداع الفني هو كذلك اختيار استراتيجي.
وعبر "بنعتيق"، عن شكره وامتنانه لكل الفرق المسرحية الوطنية، التي صبرت وتفانت في عملها، مشيرا إلى المجهودات الجبارة التي تقوم بها هذه الفرق من أجل تقديم عمل جيد للمشاهدين.
للإشارة، فالبرنامج سيعرف تقديم 180 عرضا مسرحيا وبالمجان، لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج وسيشمل جل القارات وجل البلدان التي تعرف حضور مغاربة العالم ذلك تماشيا مع إستراتيجية المغرب تجاه مغاربة العالم، وحفاظا على الموروثات الثقافية وعلى الهوية المغربية، وتعزيزا للروابط مع البلد الأصل، أطلقت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة برنامج الجولات المسرحية برسم سنة 2018 لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج.
وأكد الوزير أن "الكل يعلم أن المسرح جزء من الفعل الثقافي المشترك الذي يمنح مغاربة العالم اتصالا دائما ببلدهم، بالرغم من البعد الجغرافي".
مضيفا عن اختيار عرض 180 عرضا مسرحيا يعلق الوزير: "خضنا هذا التحدي من خلال إدماج 41 فرقة مسرحية ستجوب جل القارات بدون استثناء، في لحظة تواصل واتصال مع المغاربة المقيمين بالخارج؛ ناهيك عن تعريفهم بمستوى الكتابة والإخراج والإنتاج المسرحي ببلادهم الأصل، وبقضايا وهموم الشعب المغربي".
 ومن جانبه كشف وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج أن "هناك مقاربة حكومية جديدة لإعطاء الثقافة المغربية مكانة متميزة، خصوصا أن دستور المملكة جاء بالعديد من المقتضيات الدستورية التي تتعلق بالثقافة".
وأضاف الأعرج: "هذا التنزيل للمقتضيات الدستورية يأتي من خلال مثل هذه اللقاءات التي ستقام في العديد من الدول والعديد من القارات، لتقريب الثقافة المغربية إلى الجالية بالدرجة الأولى وربطها بالهوية التاريخية والحضارية للمملكة".
وأكد وزير الثقافة والاتصال: "أعتقد أن هذه المقاربة ستعطي نتائج إيجابية، خصوصا أنها نسقت مع الوزارة المنتدبة للخارجية للمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة؛ وهذا في حد ذاته يجسد أن قطاع الثقافة ليس قطاعا موكولا لوزارتنا، بقدر ما أنه لا بد أن تتدخل فيه عدد من الجهات، لكونه مفتوحا على القطاعات الحكومية والفاعلين".


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق