• مليون و216 ألف عاطل جديد بالمغرب في 2017

مليون و216 ألف عاطل جديد بالمغرب في 2017

2018-02-07 12:53:31

ارتفع معدل البطالة  في سنة 2017من 9,9% إلى 10,2% على المستوى الوطني،ومن14,2% إلى14,7%  بالوسط الحضري في حين ظل مستقرافي4%بالوسط القروي. وذكرت مذكرة صادرة عن المندوبية للتخطيط خاصة بسوق الشغل بين 2016 و 2017 أنه بزيادة في حجم البطالة بـلغت نسبتها4,2%،تفوق تلك التي عرفها حجم التشغيل(0,8%)، فقد سجلت أعلى معدلات البطالة في صفوف النساء ب14,7%، والشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24سنة ب26,5%،وحاملي الشهادات ب17,9%.
وحسب المصدر ذاته  فقد أحدث الاقتصاد المغربي،ما بين سنتي2016 و2017، 86.000 منصب شغل، منها32.000بالوسط الحضري و54.000 بالوسط القروي، مقابل فقدان37.000  منصب سنة من قبل.وساهم قطاع "الفلاحة والغابة والصيد" ب42.000منصب شغل، وقطاع " الخدمات " ب 26.000،وقطاع "البناء والأشغال العمومية" ب 11.000،وقطاع "الصناعة بما فيها الصناعة التقليدية"ب 7.000 منصب.
وهكذا، وبزيادة تقدربـ 49.000 شخص،سجلت كلها بالمدن، ارتفع عدد العاطلين على المستوى الوطني من1.167.000إلى1.216.000 شخص، ما بين سنتي 2016 و2017.وهكذا، انتقل معدل البطالة من9,9% إلى10,2% ،ومن14,2% إلى 14,7% بالوسط الحضريفي حين استقرفي حدود4% بالوسط القروي.وتعتبر هذه الزيادة في معدل البطالةتعبيرا لارتفاع حجم العاطلين (+4,2%)بنسبة أعلى من تلك التي سجلها حجم النشيطين المشتغلين (+0,8%).
وسجلت أعلى معدلات البطالة أساسا في صفوف النساء (14,7% مقابل8,8% لدى الرجال)، ولدى الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24 سنة (26,5% مقابل7,7% لدى الأشخاص البالغين من العمر 25 سنة فما فوق) ولدى حاملي الشهادات (17,9% مقابل3,8% لدى الأشخاص الذين لا يتوفرون على أية شهادة).وهي نفس الفئات التيعرفت أكبر الارتفاعات في معدلات البطالة ما بين سنتي 2016 و2017؛0,6 نقطة بالنسبة للنساء، 0,7 بالنسبة للشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24 سنة و0,3 نقطة بالنسبة لحاملي الشهادات.
 و فيما ارتفع عدد النشيطين المشتغلين في حالة شغل ناقص، ما بين سنة 2016 وسنة 2017، من1.018.000 إلى1.044.000 شخص على المستوى الوطني، ومن508.000  إلى521.000  شخص بالمدن، ومن510.000  إلى523.000  بالبوادي. وهكذا انتقل معدل الشغل الناقص من9,6%  إلى%9,8 على المستوى الوطني، ومن8,7%  إلى 8,9% بالوسط الحضري ومن10,7%  إلى10,8%  بالوسط القروي،بلغ معدل الشغل الناقص في صفوف الرجال11,1%على المستوى الوطني، وهو ما يمثلضعف نظيره لدى النساء (5,4%).وبالمدن، سجل معدل الشغل الناقص تقريبانفس المستوى لدى الرجال والنساء(على التوالي8,8%و9%)، في حين يفوقهبستة أضعاف بالوسط القروي (14,1% لدى الرجال و2,3% لدى النساء).
وبلغ حجم التشغيل10.699.000 شخص سنة 2017. وبساكنة نشيطة قدر عددها ب11.915.000شخص، أي بزيادة 135.000 شخص مقارنة مع سنة 2016، فإن عدد العاطلين قد ارتفع بـ 49.000 شخص، كلهم بالوسط الحضري، مما رفع عددهم الإجمالي،على الصعيد الوطني، إلى1.216.000 شخص.
وتميزت وضعية سوق الشغل خلال سنة 2017، باستمرار تراجع معدلات النشاط والشغل. وقد ارتفع حجم السكان في سن النشاط البالغين من العمر 15 سنة فما فوق، مقارنة مع سنة 2016، بوتيرة أعلى(+1,7%) من تلك التي عرفها حجم السكان النشيطين من نفس الفئة العمرية(+1,1%). وبذلك، عرف معدل النشاط انخفاضا حيث تراجع من 47%إلى 46,7%(-0,3 نقطة)ما بين سنتي 2016 و2017.كما تراجع من43% إلى42,4% بالوسط الحضري(-0,6 نقطة)، في حين ارتفع من53,8% إلى 54,1% بالوسط القروي(+0,3 نقطة). وقد بلغ الفارق بين معدلات النشاط لدى الرجال والنساء حوالي 49 نقطة (71,6% و22,4% على التوالي).
وارتفع حجم التشغيل بـ 86.000منصب شغل، منها31.000 منصب بالوسط الحضري و55.000 بالوسط القروي، مقابل فقدان صافي لـ 37.000 منصب سنة من قبل. وتتوزع هذه المناصب المحدثة بين 57.000 منصب شغل مؤدى عنه (22.000بالوسط الحضري و35.000 بالوسطالقروي)، و29.000 منصب شغل غير مؤدى عنه(9.000بالمدنو20.000بالقرى).ومن مجموع المناصب المحدثة، استفاد الرجال من 55.000منصب مقابل 31.000منصب لفائدة النساء.
ورغم تزايد حجم السكان النشيطين المشتغلين، فقد عرف معدل الشغل تراجعا حيث انتقل من 42,3% إلى41,9% (-0,4 نقطة). كما انخفض هذا المعدل أيضا بالوسط الحضري بـ0,8 نقطة في حين عرف ارتفاعابـ0,3 نقطة بالوسط القروي. وقد بلغ الفارق بين معدلات الشغل لدى الرجال والنساء حوالي 46 نقطة (65,4% و19,2%  على التوالي).
وارتفع حجم التشغيل بقطاع "الفلاحة والغابة والصيد"، ما بين سنتي 2016 و2017،بـ42.000 منصب على المستوى الوطني (38.000 بالوسط القروي و4.000بالوسط الحضري)، مقابل فقدان قرابة 75.000 منصب كمعدل سنويخلال سنتي 2015 و2016.
أما قطاع "الخدمات"، الذي يعتبر القطاع الرئيسي في إحداث مناصب الشغل خلال العشر سنوات الأخيرة بمعدل سنوي يقارب 90.000 منصب خلال الفترة 2007-2013و40.000 منصب خلال الفترة 2014-2016، فقد بلغ ما أحدثههذه السنة26.000 منصب، منها11.000بالوسط الحضري و15.000 بالوسط القروي.
وأحدث قطاع "البناء والأشغال العمومية" 11.000 منصب شغل، منها 3.000 بالوسط الحضري و8.000 بالوسط القروي، وذلك بعدما بلغ المعدل السنوي للمناصب التي أحدثها ما يقارب 20.000 منصب شغل خلال الفترة 2016-2014.
من جهته، أحدث قطاع "الصناعة بما فيها الصناعة التقليدية"7.000 منصب شغل (2.000 بالوسط الحضري و5.000 بالوسط القروي)، مقابل معدل سنوي قدر ب10.000 منصب خلال سنتي 2015 و2016.ويعودإحداث هذه المناصب أساسا إلى فرع "الصناعات الغذائية والمشروبات"ب5.000 منصب.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق