• ضباط أمن يضعون خبرتهم أمام الأطفال لتفادي حوادث السير

ضباط أمن يضعون خبرتهم أمام الأطفال لتفادي حوادث السير

2018-02-19 11:59:59

تجند مجموعة من رجال الأمن الوطني، صباح أمس، في مبادرة دعا اليها عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني، بتحسيس وتوعية الفئات الناشئة من مخاطر حوادث السير، وذلك عبر تنظيم مجموعة من الورشات التثقيفية والتكوينية، حيث استفاد من المبادرة التي أشرف عليها رجال ونساء الأمن عدد من الأطفال بنادي الشرطة التابع لمؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني، مؤكدين على أهمية التوعية بالنسبة للأطفال الذين بدورهم ينقلون الأفكار والمبادئ الأساسية الهادفة لعقلنة السير وتوخي الحيطة والحذر أثناء الطريق الى منازلهم.
وأكد عبد القادر الفرجي ضابط أمن بالمنطقة الأمنية سلا " للنهار المغربية"، أن اليوم التحسيسي جاء تفعيلا للمبادرة التي دعت اليها المديرية العامة للأمن الوطني بتنسيق مع اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير وبشراكة مع وزارة التربية الوطنية ووزارة النقل، موضحا أن الورشة التي تهدف الى تحسيس الناشئة من مخاطر حوادث السير تم خلالها تقديم مجموعة من الشروحات والأشكال المعرفية، لتقريب الطفل وتكوينه بالشكل المناسب، لتفادي مخاطر حوادث السير، معتبرا أن البرنامج كان حافلا بالأنشطة التكوينية.
 وأشار مصطفى ويسعدن رئيس المصلحة الاجتماعية بمؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني، الى أهمية التحسيس، مؤكدا أن الورشات تهدف جلها لإيصال مجموعة من الرسائل التوعوية للأطفال، عبر أشكال معرفية وتكوينية لتعليم السياقة ومحاكاة المخاطر والسلامة الطرقية.
وجاءت هذه المبادرة تزامنا مع الاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية ، عبر تنظيم أوراش تم فيها إلقاء عرض تحسيسي حول اهمية السير ،و إنشاء ممرات للراجلين لتقديم شروحات اكثر حول امكانية قطع الطريق وتفادي حوادثها.  و تضمنت العروض التحسيسية مجموعة من الإرشادات والنصائح في موضوع السلامة الطرقية، ووجوب احترام قانون السير والجولان حفاظا على سلامة الراجلين والسائقين على حد سواء، وعلى الاستعمال الصحيح والأمثل للطريق في وسط المجال القروي والحضري والانتباه إلى خطورة اللعب والوقوف في قارعة الطريق ، كما شار المكونين الى أن أماكن اللعب ليست هي الطرق والشوارع ، كما أشار المكونين في شروحاتهم الى مسببات الحوادث التي تكون في مجملها بعدم التزام اليمين بالنسبة لمستعملي الطرق كراكبي الدراجات الهوائية، و عدم انتباه السائقين، و الإفراط في السرعة، و عدم انتباه الراجلين ، و عدم احترام الأسبقية. وقدم بعض رجال الأمن شروحات حول قانون السير وإشارات المرور وعلامات التشوير، وبعض مخالفات السير المتكررة بالإضافة إلى شروحات وتوضيحات للتلميذات والتلاميذ حول احترام قانون السير وكيفية المساهمة في إنجاح السلامة الطرقية ودور التلاميذ في عملية التحسيس للوقاية من حوادث السير، وتوعية الآباء والأمهات بضرورة احترام قانون السير.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق