• التوفيق يحاول تجاوز مشاكل  حج السنة الماضية

التوفيق يحاول تجاوز مشاكل حج السنة الماضية

2018-07-20 09:03:01

اتخذت   وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، إجراءات لضمان السير العادي لموسم الحج لهذه السنة وتجاوز مشاكل السنة السابقة  عبر  الزيادة في عدد الاطباء وسيارات الاسعاف  والحافلات  وتأمين السكن والتغذية  .

 وفي هذا الاطار اكد احمد التوفيق  اول امس بالبرلمان ،  اتخاذ جملة من التدابير التنظيمية المنبثقة عن اجتماعات اللجنة الملكية للحج التي تضم عدة قطاعات وزارية، مشيرا إلى أنه تم إعداد مؤطر لكل 70 حاجا، وتخصيص بعثة طبية تضم 75 إطار طبيا مدنيا و58 إطارا طبيا عسكريا.

وأوضح أحمد التوفيق، أن الوزارة ستشرف بمعية الوزارة الوصية، على توفير التأطير الصحي للحجاج عبر إحداث مراكز بفنادق المدينة المنورة ومكة، كما تم توفير 7 سيارات إسعاف إضافية (خمس سيارات بمكة واثنتين بالمدينة المنورة).

كما خصصت الوزارة مؤطرين مرافقين في كل رحلة جوية، كما تم إعداد برامج ووصلات إعلامية وإرشادات لمراحل للحج مضمنة في شريط «dvd» و«MP3».

وأكد الوزير أنه تم وضع ترتيبات وتدابير مع وزير الحح بالسعودية، وذلك لتمكين الحجاج المغاربة من تأدية الحج في أحسن الظروف، مشيرا إلى أن الترتيبات همت تأمين السكن والتغذية، ووضع التدابير الضرورية لتوفير أماكن والخيم وأفرشة والأغطية بمشعر منى، وتوفير الحافلات للحجاج أثناء زيارة المشاعر المقدسة.

كما أكد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية  أحمد التوفيق، أن تنظيم رحلة الحج وما تتطلبه من سفر وتعاقد وإسكان ونقل، تقتضي تنسيقا بين مختلف الشركاء، لغاية إنجاح شعيرة تعد من أركان الإسلام.

وشدد التوفيق على أن الوزارة قامت، على غرار السنوات الماضية، بجملة من التدابير التنظيمية المنبثقة عن اجتماعات اللجنة الملكية للحج، التي تشترك فيها عدة وزارات، وعملت على تنفيذها، من بينها اتخاذ قرارات تهم التنسيق بين جميع القطاعات والمؤسسات، 

وأبرز الوزير أنه تم تحديد مصاريف حج التنظيم الرسمي في 46 ألف و551 درهم، تتضمن بالخصوص مصاريف السكن والتغذية والنقل والخدمات، مسجلا أن الوزارة نظمت دورات تدريبية وتوعوية على الصعيد المحلي ابتداء من شهر مارس 2018، ودروسا تطبيقية،... 

 

كما أعدت برامج ووصلات إعلامية وإرشادات لمراحل الحج عبر مجسمات للكعبة بمشاركة أطر الوزارة، واكبه تنظيم حملات للتوعية الصحية بمشاركة وزارة الصحة.

وأضاف أنه تم انتقاء المؤطرين والمرافقين للحجاج بمعدل مؤطر واحد لكل 70 حاجا، وبعثات إدارية يبلغ تعدادها 108 شخصا، و18 فردا من البعثة العلمية، و308 فردا من المرافقين، وأعضاء البعثة الطبية، و6 أعضاء من البعثة العلمية، وكذا توفير سيارات إسعاف بمكة المكرمة والمدينة المنورة.

 

 



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق