• عريضة دولية لمتابعة ساركوزي جنائيا

عريضة دولية لمتابعة ساركوزي جنائيا

2015-06-25 17:47:09

أطلقت جمعية اندية “فكر فرنسا” عريضة دولية للمطالبة بمثول نيكولا ساركوزي أمام المحكمة الجنائية الدولية.
واوضح المبادرون للعريضة ان سبب مطالبتهم بمتابعة نيكولا ساركوزي أمام المحكمة الجنائية الدولية راجع بالأساس الى مسؤوليته عن الفوضى العارمة التي ضربت ليبيا، واتهامه صحبة برنار هنري ليفي وماكس غالو بخيانة قيم الجمهورية الفرنسية مبرزين ان ما وقع لليبيا نتيجة للسياسة الخارجية “البائسة” لفرنسا خلال الفترة الرئاسية لساركوزي.
وتنكب حاليا جمعية اندية “فكر فرنسا” على جمع كل العناصر والادلة التي يمكن عرضها على المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية بخصوص هذه القضية.
 
وفي سياق متصل، قررت الجمعية تكليف مجموعة من المحامين الفرنسيين والأجانب من اجل دراسة تقديم شكوى أمام المحكمة الجنائية الدولية تشمل التدخل الفرنسي في ساحل العاج بايعاز من ساركوزي، والعمل على حشد جميع البرلمانيين الفرنسيين لتطبيق رفع الدعوى أمام المحكمة العليا.
 
واتهمت جمعية اندية “فكر فرنسا” الحزب الاشتراكي بممارسة سياسة الصمت امام وضع إجرامي حقيقي تمثل في قصف المدنيين  والعزل وقتل الرئيس الليبي معمر القذافي.
 
واضافت الجمعية الفرنسية ان هذه الجرائم لا يجب اعتبارها “عارا” فقط على فرنسا، وانما وجب الاعداد لقضية جنائية من طرف السياسيين الفرنسيين، مبرزة انه سيتم الاعلان عن المبادرات التي سيتم اتخاذها في باريس خلال الأيام والأسابيع المقبلة.
 
واشارت الى انه سبق لوسائل الاعلام الفرنسية ان اشارت الى ان ساركوزي كان يستفيد من دعم القذافي وان جميع المراقبين خلصوا  الى ان هذا ما يفسر حرص الرئيس الفرنسي السابق على التخلص من الزعيم اللليبي الشاهد “المزعج.
 
قراءة اخرى قدمتها جمعية اندية “فكر فرنسا” تفيد ان فرنسا قررت منذ اواخر التسعينيات مراجعة سياستها مع حلف شمال الاطلسي لتكون موالية مع توجهات واشنطن، متخلية بذلك عن سياساتها التي ورثتها عن الجنرال دوغول التي تعتمد على  خلق التوازن بين الشمال والجنوب والشرق والغرب، هذه الحقيقة القديمة التي لازالت قائمة.
 
وخلص المبادرون للعريضة الدولية انه على الفرنسيين دفع ثمن هذه الفوضى!
 


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق