• برلمان البيجيدي يتحدى القضاء ويتضامن مع حامي الدين

برلمان البيجيدي يتحدى القضاء ويتضامن مع حامي الدين

2018-01-23 11:49:52

أعلن المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، في ختام أشغال دورته العادية، والتي انعقدت نهاية الأسبوع بسلا، عن "تضامنه الكامل واللامشروط مع عبد العلي حامي الدين نائب رئيس المجلس الوطني وعن مساندته المطلقة له ضد ما أسماه برلمان الحزب التحريك الظالم والمغرض والمتواصل من قبل بعض الخصوم لملف مشمول بسبقية البت، وأوضح أن المجلس "يدعم كل مبادرات الأمانة العامة المؤسساتية والسياسية والقانونية والإعلامية التي اتخذتها دعما لحامي الدين، ويعتبر المجلس أن قضيته هي قضية الحزب وبذلك يعلن استمراره في اتخاذ كل المبادرات الكفيلة بالدفاع عنه وإنصافه".
يأتي هذا الموقف على مقربة من التاريخ الذي حدده قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بفاس للاستماع للقيادي الإسلامي، المتهم بالمشاركة في اغتيال أيت الجيد محمد بنعيسى الطالب اليساري الذي قتل في تسعينات القرن الماضي.
وأعلن المجلس الوطني للبيجيدي "الاعتزاز بالدور الوطني الذي اضطلع به الأمين العام السابق عبد الإله ابن كيران، طيلة الولاية السابقة، في تكريس الخيار الديمقراطي واسترجاع ثقة المواطنين في السياسة والسياسيين وإطلاق أوراش إصلاحية كبرى بما يستجيب لانتظارات المواطنين ويساهم في إضفاء المصداقية على الحياة السياسية والحزبية".
من جانب آخر، وفي تعليقه على الاحتجاجات الاجتماعية التي تشهدها بعض المدن على خلفية مطالب اجتماعية مشروعة، أكد "برلمان المصباح" على ضرورة اعتماد مقاربة شاملة سياسية وتنموية مندمجة لمعالجتها، داعيا الحكومة إلى بذل مزيد من الجهود في التفاعل معها، بما يحقق العدالة الاجتماعية والمجالية ويستجيب لانتظارات المواطنين ويكرس الثقة في المؤسسات، في إطار نموذج تنموي جديد متوازن ومدمج.
و أكد عن "دعم وإسناد العمل الذي يقوم به الحزب في الحكومة برئاسة الأمين العام الدكتور سعد الدين العثماني، لإنجاح مختلف الأوراش الإصلاحية والتنموية، مع التنويه بنهجها في مواصلة الإصلاحات التي باشرتها الحكومة السابقة، ولاسيما الجهود التي تبذلها لمعالجة مختلف أوجه الخصاص الاجتماعي لتحقيق العدالة الاجتماعية والمجالية وإنصاف الفئات الهشة".


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق