• دفاع أيت الجيد يكشف جرائم ارتكبها بنكيران

دفاع أيت الجيد يكشف جرائم ارتكبها بنكيران

2018-02-06 11:49:42

كشف المحامي الحبيب حاجي رئيس "مؤسسة آيت الجيد بنعيسى للحياة ومناهضة العنف"، وعضو هيئة الدفاع في قضية أيت الجيد، المعروضة على أنظار قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بفاس، في رده على ما قاله عبد الإله بنكيران الذي كان يتحدث مساء السبت في الجلسة العامة للمؤتمر الوطني السادس لشبيبة العدالة والتنمية، المنعقد على مدى ثلاثة أيام، في قضية استدعاء حامي الدين القيادي بحزب العدالة والتنمية من أجل المثول أمام قاضي التحقيق باستئنافية فاس، للتحقيق معه في جريمة قتل آيت الجيد، التي قال بشأنها بنكيران إنها "محاكمة سياسية".
وأضاف حاجي "ولن نسلم لكم أخانا عبد العالي حامي الدين" وقال حاجي إن ما صدر عن عبد الإله بنكيران الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، يشكل جرائم يعاقب عليها القانون.
وتطرق لها حاجي بالتفصيل في اتصال هاتفي بالنهار المغربية، كون ما أتاه بنكيران يشكل جريمة العصيان، والتحريض ضد مؤسسة قضائية، والتأثير على القضاء، وإهانة هيئة قضائية، والتشكيك في استقلالية القضاء خصوصا قاضي التحقيق،
وطالب المحامي وعضو هيئة الدفاع عن الضحية آيت الجيد، ورئيس مؤسسة آيت الجيد للحق في الحياة، رئيس النيابة العامة محمد عبد النبوي بأن يعطي أوامره لوكلاء الملك والوكلاء العامين للملك لدى محاكم الاستئناف بإصدار أوامرهم للشرطة القضائية من أجل تقديم عبد الإله بنكيران من أجل التحقيق معه في التهم التي وجهها لمؤسسة رسمية.
وأضاف حاجي، واحتياطيا بالأمر باعتقاله من أجل التحقيق معه في التهم الصادرة عنه السبت بمناسبة انعقاد المؤتمر الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، معتبرا أنها جريمة التأثير على القضاء، والتحريض على عصيان أوامر قضائية في مواجهة مؤسسة رسمية وسلطة عامة والتي هي قاضي التحقيق، والدعوة لعصيان أوامرها، وكذلك إهانة هيئة قضائية منظمة واتهام الدولة المغربية بالتدخل والتأثير على القضاء في قضية حامي الدين المطلوب للعدالة.
وفسر الحبيب حاجي كلام عبد الإله بنكيران بأنها قضية سياسية، أي يعني أن جهة ما في الدولة هي التي حركت الملف وأمرت قاضي التحقيق بمباشرة القضية ما يوضح من كلامه أن القضاء غير مستقل، واعتبر الدفاع أن ما صدر عنه يشكل جريمة إهانة هيئة منظمة واستشهد بالعديد من الأشخاص المعروفين والذين أدينوا من أجل نفس التهم، منهم صحافيون وبرلمانيون ورؤساء جماعات.
واستغرب حامي للتهم التي وجهها عبد الإله بنكيران يمينا وشمالا، معلنا رفض حزب العدالة والتنمية الامتثال للأوامر القضائية، إسوة بباقي أبناء الشعب، معلنا تحديه ودفاع الحزب عن حامي الدين المطلوب للمثول أمام قاضي التحقيق بشأن جريمة قتل طالب يساري بفاس.
ويذكر أن قاضي التحقيق باستئنافية فاس، فتح ملفا للتحقيق مع عبد العالي حامي الدين العضو بمجلس المستشارين والقيادي بحزب العدالة والتنمية بناء على شكاية تقدم بها ذوو الحقوق في قضية مقتل الطالب أيت الحيد بنعيسى، وقدموا مستجدات ظهرت مؤخرا في القضية والتي بنوا عليها شكايتهم تحت عدد 259/17 تحقيق باستئنافية فاس.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق