• الفرقة الوطنية تحيل بوعشرين على الوكيل العام بمحكمة الاستئناف

الفرقة الوطنية تحيل بوعشرين على الوكيل العام بمحكمة الاستئناف

2018-02-27 12:27:24

أحالت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، صباح أمس، توفيق بوعشرين مدير نشر جريدة "أخبار اليوم" المتهم بارتكاب "اعتداءات جنسية"، على أنظار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، بعدما استكملت عناصر الفرقة الوطنية أبحاثها وتحقيقاتها في موضوع شكايات تتعلق بـ"اعتداءات جنسية"، حيث تم الاستماع الى مجموعة من الصحافيات والعاملات بمجموعة بوعشرين الإعلامية، اللواتي قدمن إفاداتهن في الموضوع.
وكشف المحامي محمد زيان في تصريح، صباح أمس، من أمام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أن إحدى المشتكيات في الملف صحفية تدعى "خ.ج" من اللواتي عملن مع بوعشرين بالموقع الإلكتروني "سلطانة" التابع لمجموعته الإعلامية، كما تفيد معطيات الملف أنه "من بين المشتكيات صحفية أخرى تدعى "أ.ه" كانت تنتمي إلى حزب العدالة والتنمية".
وأفادت المصادر، أن تقديم بوعشرين على أنظار النيابة العامة بحضور محاميه محمد زيان وسعد السهلي تم خلال الساعة 12 ظهرا من صباح أمس أمام الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف، حيث تم الكشف عن ملابسات القضية، بعدما تم رفع سرية التحقيق عن الملف.
وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أكد في بلاغ يوم الأحد، أنه وتبعا للبلاغين الصادرين عنه بشأن البحث القضائي الجاري في حق توفيق بوعشرين، فقد تم تقديم بوعشرين إلى النيابة العامة عشية الأحد. وذكر بلاغ للنيابة العامة، أنه وبعد الاستماع إليه طبقا للمادة 80 من قانون المسطرة الجنائية، تمت الموافقة على طلب الشرطة القضائية بتمديد الحراسة النظرية في حق بوعشرين لمدة 24 ساعة لإتمام البحث الجاري.
وذكر البلاغ حينها أنه تم تقديم توفيق بوعشرين من جديد إلى النيابة العامة يوم 26 فبراير، وذلك بعدما تم الاستماع إلى عدد من الصحافيات والعاملات بالمؤسسات الإعلامية لبوعشرين.
وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية وجهت استدعاء بالحضور إلى مرية مكريم، مديرة نشر موقع " فبراير كوم" صباح الأحد، للتحقيق في قضية مدير نشر صحيفة "أخبار اليوم" وموقع "اليوم 24"، كما وجهت استدعاء للتحقيق إلى حنان بكور رئيسة تحرير موقع "اليوم 24".
وكان الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أكد أن البحث القضائي الجاري في حق توفيق بوعشرين، جاء من أجل شكايات تتعلق باعتداءات جنسية، سبق للنيابة العامة أن توصلت بها، حيث تم وضع توفيق بوعشرين رهن الحراسة النظرية، وأضاف البلاغ أن مصالح الشرطة القضائية تواصل أبحاثها في القضية، وقد تم الاستماع لبعض المصرحين وبعض الضحايا وما زال البحث متواصلا، ويؤكد الوكيل العام للملك من جهة أخرى أنه خلافا للأخبار المتداولة فإنه لم يتم توقيف أي شخص آخر على ذمة هذه القضية، لحد ساعة صدور هذا البلاغ. كما أن البحث الجاري لا علاقة له بمهنة الصحافة.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق