• محاكمة بوعشرين اليوم أمام الجنايات بتهم "الاتجار في البشر والاغتصاب"

محاكمة بوعشرين اليوم أمام الجنايات بتهم "الاتجار في البشر والاغتصاب"

2018-03-08 12:09:25

يحاكم الصحافي توفيق بوعشرين مدير جريدة "أخبار اليوم"، اليوم الخميس 8 مارس، أمام غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، بتهم "الاشتباه في ارتكابه جنايات الاتجار بالبشر باستغلال الحاجة والضعف واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد والتهديد بالتشهير، وارتكابه ضد شخصين مجتمعين، وهتك العرض بالعنف والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب " وتهم "جنح التحرش الجنسي وجلب واستدراج أشخاص للبغاء، من بينهم امرأة حامل، واستعمال وسائل للتصوير والتسجيل، في حق 8 ضحايا وقع تصويرهن بواسطة لقطات فيديو يناهز عددها 50 شريطا مسجلا على قرص صلب ومسجل فيديو رقمي".
وتزامنت جلسة محاكمة بوعشرين بتهم تتعلق باعتداءات جنسية والاغتصاب والاستدراج للبغاء، حسب بلاغ الوكيل العام للملك، مع اليوم العالمي للاحتفال بالمرأة، كما تزامنت القضية مع خروج مجموعة من النساء الصحافيات عن صمتهن في قضية الاتهامات، عبر تدوينات على صفحاتهن الفيسبوكية، يؤكدن على أن " قضية الاعتداءات الجنسية والاغتصاب ضدهن صحيحة ومنهن من نفت ذلك، في حين اكتفت بعضهن من العاملات مع بوعشرين في مؤسسته الاعلامية بالصمت وتوضيح أن التهم باطلة".
وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، أحالت توفيق بوعشرين مدير نشر جريدة "أخبار اليوم" بتهم تتعلق بارتكاب "اعتداءات جنسية"، على أنظار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، بعدما استكملت عناصر الفرقة الوطنية أبحاثها وتحقيقاتها في موضوع شكايات"اعتداءات جنسية"، حيث تم الاستماع الى مجموعة من الصحافيات والعاملات بمجموعة بوعشرين الاعلامية، اللواتي قدمن إفاداتهن في الموضوع حينها.
وأظهرت القضية وقتها في بداية الأمر اعتداءات جنسية وممارسات جنسية بالعنف، كما كشف الملف على أن أبرز المشتكيات صحفية تدعا "خ.ج" من اللواتي عملن مع بوعشرين بالموقع الالكتروني "سلطانة" التابع لمجموعته الاعلامية، وأفادت المعطيات أن "من بين المشتكيات صحفية أخرى تدعا "أ.ه" كانت تنتمي الى حزب العدالة والتنمية"، وصحفية أخرى تدعا "ن.ل".
وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية وجهت استدعاء بالحضور الى مرية مكريم، مديرة نشر موقع " فبراير كوم" صباح الأحد، للتحقيق في قضية مدير نشر صحيفة " أخبار اليوم "وموقع " اليوم 24 "، كما وجهت استدعاء للتحقيق الى حنان بكور رئيسة تحرير موقع "اليوم24".
وكان الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أكد أن البحث القضائي الجاري في حق توفيق بوعشرين، جاء من أجل شكايات تتعلق باعتداءات جنسية، سبق للنيابة العامة أن توصلت بها، حيث تم وضع توفيق بوعشرين رهن الحراسة النظرية، وأضاف البلاغ أن مصالح الشرطة القضائية تواصل أبحاثها في القضية، وقد تم الاستماع لبعض المصرحين وبعض الضحايا وما زال البحث متواصلا، أكد الوكيل العام للملك يومها ، أن البحث الجاري مع بوعشرين لا علاقة له بمهنة الصحافة.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق