• الخبرة تتجه لكشف حقائق جديدة في قضية بوعشرين

الخبرة تتجه لكشف حقائق جديدة في قضية بوعشرين

2018-07-24 11:52:29

 

تتجه جلسة محاكمة توفيق بوعشرين المتهم بجرائم الاغتصاب والاستغلال الجنسي والاتجار في البشر، غدا الأربعاء، إلى الكشف عن حيثيات خطيرة في ملفه، بعد الكشف عن تقارير الخبرة التقنية على الفيديوهات الجنسية لبوعشرين، من طرف المختبر العلمي للدرك الملكي، الذي كلفته المحكمة بإجراء الخبرة على الفيديوهات، وذلك بعدما أثارت الفيديوهات جدلا واسعا حول مضمونها وطبيعتها، وما عرفته من مشاهد جنسية بين "المقززة والمرضية والاستغلال والعبودية كان بطلها توفيق بوعشرين"، حسب تعبير دفاع ضحايا بوعشرين.

وجاءت الخبرة بعدما دخلت محاكمة توفيق بوعشرين المتهم بالاتجار في البشر والاغتصاب والاستغلال الجنسي لمجموعة من العاملات في مؤسسته الإعلامية، منعطفا جديدا، عرف تسريع وتيرة المحاكمة، بعرض الفيديوهات بالرغم من غياب المصرحات أو الضحايا اللواتي تخصهن بعض الفيديوهات الجنسية، حيث أوضحت المصادر، أن العطلة القضائية تخيم على جلسات المحاكمة، وتدفع بالقضاء إلى تسريع الوتيرة و تطبيق مبدإ من المحاكمة العادلة في سرعة التقاضي، لمجموعة من العوامل التي طفت على السطح ترتبط بمعاناة المتهم مع المرض، ودخول مصرحات في حالات نفسية شديدة، وخروج الدفاع في صراعات ومشادات، وتأثير ذلك على سير المحاكمة العادلة، الأمر الذي سيدفع المحكمة الى تسريع وتيرة التقاضي.

وحاول دفاع بوعشرين التنصل من ملتمس إجراء الخبرة على الفيديوهات، ودخل الدفاع في الجلسات السابقة في مرافعات تؤكد أنه لا يمكن عرض الفيديوهات في غياب المشتكيات والمصرحات، حتى وصل النقاش والجدل إلى حدود تهديد أحد المحامين من هيئة دفاع بوعشرين، إلى ترك ورمي بذلته المهنية في المحكمة والخروج لبيع "طيب وهاري" في الأسواق، بعدما أمرت المحكمة بعرض الفيديوهات خلال مرافعته.

وقرر القضاء استكمال عرض جميع الفيديوهات المتبقية في الملف، حيث عرفت جل جلسات المحاكمة، حضور المتهم توفيق بوعشرين المتابع بتهم اغتصاب والاتجار في البشر واستدراج فتيات لممارسة البغاء والتغرير والاستغلال الجنسي، كما كانت تحضر المشتكية سارة المرس لمواجهة بوعشرين، و للإدلاء بإفادتها حول بعض الفيديوهات، وعدد من المصرحات والمشتكيات.

وعرضت المحكمة، في آخر جلسة سرية 23 فيديو جنسيا على أنظار المتهم توفيق بوعشرين، أمام غياب المصرحات التي تقول وثائق الملف أنهن من يظهرن في هذه الفيديوهات، حيث كشف عرض المحكمة لمجموعة من الفيديوهات المنسوبة إلى كل من المصرحات وابتسام مشكور وكوثر فال وصفاء زروال.

 

 



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق