• إيران تعرض فيلم "محمد رسول الله" يوم 26 غشت

إيران تعرض فيلم "محمد رسول الله" يوم 26 غشت

2015-08-19 13:14:43

بعد عمل استمر لسبع سنوات، وجدل طويل أثير بشأن تجسيد رسول الإسلام، تستعد إيران لطرح فيلم "محمد، رسول الله"، في العمل السينمائي الأضخم والأكثر اثارة للجدل في العالم الإسلامي.
ومن المقرر أن يطرح الفيلم، وهو من اخراج مجيد مجيدي، بدور العرض السينمائية الإيرانية اعتبارا من 26 من الشهر الجاري، بعد تأجيل لعدة أشهر ورفض من غالبية الدول السنية.
ولا تخفي السلطات الإيرانية من خلال تمويلها ودعمها للعمل السينمائي رغبتها في ابراز مواقف الرسول.
ورغم ذلك، فإن تجسيد الرسول محمد في الفيلم، حتى ولو لم تظهر ملامحه، دفع مؤسسة الأزهر بالقاهرة لالغاء عرضه، وهو ما لم تلتفت له إيران.
وقال مجيدي لـ(إفي) "الفيلم حساس للغاية بهذا الشأن، فهناك مليار و600 مليون مسلم. منذ البداية انصبت جهودنا على العمل سواء في السيناريو أو في الاخراج على ألا تظهر ملامح الرسول، حتى في طفولته. يبدو شخصه، لا ملامحه"، وذلك خلال لقاء مع وسائل الإعلام للاعلان عن طرح الفيلم.
وحصل مجيد على موافقة هيئات دينية، سواء من الشيعة أو السنة، بشأن السيناريو وتجسيد الرسول في الفيلم، وفقا لما أكده منتجو العمل السينمائي.
ويروي الفيلم خلال دقائقه الـ171 حياة رسول الإسلام منذ مولده وحتى دخوله مرحلة المراهقة في مدينة مكة المضطربة نهاية القرن السادس.
وإلى جانب مجيدي، الذي ترشح لجائزة الأوسكار عام 1998 عن فيلم "أطفال السماء"، يشارك في الفيلم أسماء عالمية، بينهم مدير التصوير الإيطالي فيتوريو ستورانو ومختص المونتاج روبرتو بيربيناني وخبير المؤثرات الخاصة الأمريكي سكوت أندرسون.
ورغم تأكيدات مجيدي على أن الجانب الأهم في الفيلم هو "الصورة التي يقدمها للنبي كرسول سلام ورحمة"، فإن الانتاج الضخم طعّمه بمشاهد رائعة، تتضمن معارك بالأفيال ووابلا من الحجارة.
ولتصوير الفيلم، تم بناء نسخة طبق الأصل من مدينتي مكة والمدينة في المنطقة الصحراوية الواقعة على بعد 70 كلم جنوبي العاصمة طهران، وهي المهمة التي استغرقت عامين، وتتضمن مئات من المنازل والأسوار والآبار.
وأوضح لـ(إفي) محمد رضا صابري أحد منتجي الفيلم أن الديكور تم بناؤه "ليدوم 25 عاما" بهدف تصوير فيلمين آخرين عن الرسول محمد، واستخدامه لتصوير أي أعمال تاريخية أخرى، وتحويله إلى مركز سياحي لمن يرغب في زيارته.
وأثير جدل كبير بشأن تكلفة المشروع، والتي تقدرها وسائل إعلام إيرانية بأكثر من 500 مليون دولار، وهو ما نفاه المنتجون، حيث أكدوا أنها تصل إلى 37 مليون دولار.
 


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق