• رواية تركية: الشاه والسلطان

رواية تركية: الشاه والسلطان

2015-07-15 18:46:38

رواية الشاه والسلطان، رواية للروائي التاريخي التركي اسكندر بالا، يستمد أحداثها من الصراع الذي كان بين الدولة العثمانية والدولة الصفوية في إيران.
الرواية التي نشرت الطبعة الأولى منها عام 2010 مكونة من 390 صفحة. تبدأ احداثها من الرسائل والأشعار التي كان السلطان ياوز سليم يتبادلها مع الشاه إسماعيل، والتي تكون قبل بدأ الحرب الطولية بينهما.
ويحاول الروائي أن يشير إلى مساوئ الصراع الطائفي والمذهبي حيث تحكي لنا الرواية عن شخصين مسلمين تركيين، لكنهما ينتميان إلى مذهبين مختلفين، وبسبب النزاع الحاصل بين الدولتين الصفوية والعثمانية فإن هذين الشخصين يقاتلان بعضهما البعض، وينجح الكاتب في جعل القارئ يعيش أحداث هذه الرواية مع هذين الشخصين ويشعر بالأسى العميق على الإختلاف الحاصل.
وكما هو معتاد من الروائي التاريخي، فإنه يضع بين ثنايا الرواية قصة عشق الشاه إسماعيل لزوجته متوجة خاتون، وكيف أنّه شعر بالندم الشديد على هربه من أرض معركة جالديران وتركها تواجه مصيرها، وكيف أن الخاتون تغضب عليه غضباً شديدأً، وتظن أن السلطان ياوز سليم يحبها، والذي يقوم بدوره بإهدائها إلى شخص آخر يتزوج عليها وتبقى وحيدة طوال عمرها، ولا يقف الشاه إسماعيل عند هذا الحد بل يبقى يحاول ليسترجع زوجته ليحيى باقي عمره معها.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق