• اليونان ستخرج من منطقة  الأورو والاتحاد الأوروبي في حال عدم التوصل لاتفاق حول دينها

اليونان ستخرج من منطقة الأورو والاتحاد الأوروبي في حال عدم التوصل لاتفاق حول دينها

2015-06-18 19:56:17

حذر البنك المركزي اليوناني امس الاربعاء من فشل المفاوضات بين أثينا ودائنيها حول مواصلة تمويل هذا البلد معتبرا ان ذلك سيؤدي الى تعثر اليونان في السداد وخروجها من منطقة اليورو و"على الأرجح" من الاتحاد الأوروبي.
ورأى البنك المركزي في تقريره السنوي حول اقتصاد البلاد الذي نشر الأربعاء ان "العجز عن التوصل الى اتفاق سيكون بداية طريق اليم سيقود أولا إلى تخلف اليونان عن السداد وفي نهاية المطاف الى خروج البلاد من منطقة اليورو وعلى الأرجح من الاتحاد الأوروبي".
وفي تقرير يأخذ طابعا سياسيا بالنسبة لهذه المؤسسة النقدية، اعتبر البنك المركزي ان التوصل الى اتفاق بين اليونان والجهات الدائنة هو "واجب تاريخي" مشيرا الى انه لا يزال "هناك مسافة قصيرة" نحو تسوية".
ودعا الطرفين الى ابداء مرونة، طالبا من الحكومة اليونانية ان تعترف بان خفض اهداف فائض الموازنة الاولي الذي وافق عليه الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي يعطيها "الوقت اللازم لتصحيح الموازنة وبعض الحرية الإضافية في سياسة الموازنة" ومن الجهات الدائنة "التأكيد مجددا وتحديد بشكل واضح رغبتها" في منح اليونان تخفيفا لدينها العام "كما كان مرتقبا" في 2012.
ومنذ أسابيع تجري مفاوضات بين اثينا والجهات الدائنة (صندوق النقد الدولي والاتحاد الاوروبي والبنك المركزي الأوروبي) حول سلسلة إصلاحات اقتصادية من شأنها ان تتيح صرف شريحة جديدة من القروض التي تحتاجها البلاد بشدة.
وفشلت جولة جديدة من المفاوضات بالرغم من الوضع المالي الخطير الذي تواجهه اثينا حيث يترتب عليها دفع اجور موظفي الدولة ومعاشات المتقاعدين وتسديد حوالى 1,6 مليار يورو مستحقة لصندوق النقد الدولي بحلول 30 يونيو.
 


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق