• 100 مليار لتجديد أسطول حافلات نقل المسافرين

100 مليار لتجديد أسطول حافلات نقل المسافرين

2017-06-02 12:01:25

 أعادت كتابة الدولة المكلفة بالنقل والجامعة الوطنية للنقل الطرقي ملف إصلاح النقل الخاص بالمسافرين إلى الواجهة، بعدما أعلن  الطرفان الجلوس مجددا على طاولة الحوار بهدف إصلاح هذا المرفق العمومي  الحيوي والحساس الذي كان أثير في 2012 مع بداية ولاية حكومة بنكيران بالإعلان عن لائحة المستفيدين من مأذونيات نقل المسافرين لينتقل الى قانون مالية 2014 الذي كان شدد على إصلاح ينبني على عدة محاور.
  وقال مصدر موثوق إن الطرفين قررا إعادة فتح الحوار بشأن هذا المرفق الاستراتيجي  في أفق توقيع اتفاقية برنامج بينهما، يكون  الهدف الأول منها هو تجاوز الإخفاق الذي عرفه  الإصلاح خلال 2014، و هو الإخفاق الذي تمثل بالأساس في الاختلاف حول قيمة المنحة المالية المخصصة لتكسير الحافلات التابعة للمقاولات المستغلة لخدمات النقل العمومي الجماعي للمسافرين عبر الطرق (تحديدها) في  30 مليون سنتيم عن كل حافلة، بهدف تجديد الأسطول كواحد من أوراش الإصلاح الشامل.
 المصدر ذاته أكد أن الطرفين أصبح عليهما لزاما إيجاد أرضية صلبة للتفاوض تهم نقطتين هامتين شكلتا نقطة الاختلاف منذ الإعلان عن ورش الإصلاح في 2013 بتنظيم المناظرة الوطنية الخاصة بإصلاح النقل الطرقي الخاص بالمسافرين. وتتعلق النقطة الأولى تتعلق  بإعادة جدولة وضعية المأذونيات والرخص القديمة الخاصة بحافلات نقل المسافرين عبرالطرق،فيما تتعلق النقطة الثانية بالمنحة المخصصة لتجديد أسطول المركبات و التي تم تحديدها   في 2014 في300 الف درهم( 30 مليون سنتيم) لكل حافلة نقل
وفيما يتفق الفاعلون في القطاع والمهنيون على ضرورة تخصيص 400 الف درهم (40 مليون سنتيم) عن تكسير كل حافلة تتشبث وزارة النقل بالمنحة التي حددتها في 2014 ضمن منح أخرى ، عملت الحكومة السابقة على إدراجها كلها في إطار تجديد أسطول حافلات نقل المسافرين، قبل أن يتم سحب هذه الجدولة من طرف الحكومة نفسها الشيء الذي أدى إلى إخفاق المفاوضات في حينها.
و إذا ما تشبث المهنيون بمنحة 40 مليون سنتيم عن تكسير كل حافلة فإن المبلغ الإجمالي لهذه المنح الخاصة بتكسير الحافلات القديمة سيصل إلى حوالي مليار درهم ، أي ما يعادل 100 مليار درهم
 وكانت المفاوضات السابقة بين الطرفين والإجراءات التي تم تقديمها في قانون مالية 2014 تضمنت إحداث ثلاث منح، منحة للأشخاص الذين يرغبون في التنازل لفائدة الإدارة عن الرخص المتوفرين عليها والمكتراة، منحة تكسير الحافلات التابعة للمقاولات المستغلة لخدمات النقل العمومي الجماعي للمسافرين عبر الطرق ويصل مبلغها إلى 30 مليون سنتيم عن كل حافلة،  ومنحة تجديد الحافلات التابعة للمقاولات المستغلة لخدمات النقل العمومي الجماعي للمسافرين عبر الطرق، ومنحة لتأهيل مقاولات النقل العمومي الجماعي للمسافرين عبر الطرق تصل إلى 20 مليون سنتيم لكل مقاولة.كما كانت الوزارة أصدرت قرارا بعدم السماح بتجديد هذه المأذونيات إلا بعد تحويلها إلى شركة وهو مايجعل الوزارة في المستقبل القريب تشتغل مع المهنيين فقط، باقي


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق