• رقم قياسي في إفلاس المقاولات في 2017

رقم قياسي في إفلاس المقاولات في 2017

2017-07-20 10:53:21

 بلغ عدد المقاولات المفلسة خلال الأشهرالستة الأولى من 2017 إلى قرابة 4 آلاف شركة و بالضبط 3.909 شركة مختلف النوع و التراتبية مابين شركات متوسطة و صغيرة و شركات صغيرة و متوسطة جدا.
ويعني الارتفاع السلبي للشركات المعنية بالإفلاس  إلى هذا العدد في نصف عام فقط  ترقب ارتفاع عدد الشركات المفلسة إلى أكثر من ثمانية الاف شركة عند نهاية العام الجاري بمعدل اكثر من 4 ألاف شركة مفلسة في كل ستة أشهر.ويعد هذا الرقم السلبي قياسيا و غير مسبوق في سجل الإفلاسات والتصفيات القضائية للشركات. كما يعني إفلاس المقاولات بهذا الحجم ارتفاعا في معدل البطالة ، الظاهرة التي يعاني منها المغرب منذ أكثر من ست سنوات حيث لم يستطع خفض هذا المعدل الذي ظل يراوح 10 في المائة من الناتج الداخلي الخام على ارغم من تخصيص قواني المالية ميزانيات ضخمة لخلق فرص الشغل تحدد طوال سنوات في توظيف 23 ألف منصب شغل سنويا من دون ان تفلح في الحد من ظاهرة البطالة ، و على ارغعم ن نداءات المتكررة للنقد الدولي بإصلاح منظومة الشغل بالقضاء على البطالة في صفوف النشيطين وحاملي الشهادات .
 وعلى الرغم من تباطؤ وثيرة الانهيار التي تم تسجيلها منذ ابريل الأخير، أكدت و كالة أنفوريسك  ان إفلاس المقاولات المغربية ارتفع خلال الأشهر الستة الاولى من السنة الجارية بمعدل 20 في المائة مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية ، في حين توقعت مصادر متطابقة  ان يواصل الإفلاس منحاه التصاعدي في الفصلين المقبلين ارتباطا بانعدام النمو الاقتصادي، و استمرار حجم الديون العالقة لفائدة المقاولات لدى المقاولات الكبرى و العمومية على وجه الخصوص من جهة، و الديون الواجبة على المقاولات المتضررة لفائدة الأبناك من جهة ثانية .
 أنفوريسك أكدت على أن الاقتصاد الوطني عرف وضعية صعبة من خلال النمو في 2012 و 2015 لكن عدد المقاولات المفلسة لم يرتفع بهذا المعدل السلبي، فيما  مصدر موثوق قال إن مؤشرات ارتفاع عدد المقاولات المفلسة خلال 2017 كانت بادية بشكل قبلي بسبب تداعيات السنة الاقتصادية الأخيرة ، 2016 حيث كان سجل معدل الإفلاس ارتفاعا بنسبة 53 في المائة، الشيء لا يعتبر مفاجأة بالنسبة لهذا المصدر.
 بلغة الارقام ، و إذا كان عدد المقاولات المتضررة من الإفلاس في الاشهر الستة الأولى من 2017 قد بلغ 3 الاف و909 مقاولة يعتبر قياسا  فللأن نفس الفترة من السنة الماضية لم يبلغ عدد لمقاولات النفلسة فيها إلا 3 الاف و268 مقاولة في الوقت  لم يتعد هذا الرقم 2998 مقاولة في الاشهر الستة الأولى من 2015،و2427 مقاولة في 2014 مقارنة بنفس الفترة و2122 مقاولة في 2013، و1796 مقاولة في 2012..
من المؤشرات التي تنبئ بارتفاع عدد المقاولات المفلسة إلى رقم غير مسبوق عند نهاية 2017 ، هو ما كانت  كشفت عنه معطيات رسمية لوزارة الاقتصاد والمالية، من عدد للمقاولات التي أعلنت إفلاسها خلال الأربعة أشهر الأولى من سنة 2017، بسبب الصعوبات التي واجهتها خصوصا على مستوى السيولة، وهو العدد الذي بلغ 2852 مقاولة، مشيرة إلى أنه رقم غير مسبوق..
ويرى مجموعة من المتتبعين للشأن الاقتصادي، أن إغلاق هذه المقاولات سيزيد من عدد العاطلين بالبلاد، وستتضخم الهشاشة والفقر”.
وكانت سنة 2016 أغلقت على إفلاس سبعة آلاف و105 مقاولات، تنوعت ما بين المقاولات الصغرى والمتوسطة والمتوسطة والصغرى جدا.
وأكد مصدر مطلع على أنه بالرغم من ارتفاع عدد المقاولات المغربية التي قامت بإنجاز بياناتها المالية وتقديم صافي حصائلها المالية ارتفع ما بين 2015 و2016 إلا أن الإحصائيات الأخيرة التي قام بها مكتب "أنفوريسك" أكد على أن عدد المقاولات المغربية التي تمت معاقبتها خلال نفس الفترة بسبب الإفلاس أو التصفية القضائية ارتفع بمعدل 21 في المائة لتبلغ عدد المقاولات المفلسة في ظرف السنة المذكورة 7 آلاف مقاولة.
وشدد المصدر المذكور استنادا إلى مكتب أنفوريسك على أن الفصل الأخير من سنة 2016 (أكتوبر ونونبر ودجنبر 2016)، كان كارثيا حيث سجل فيه ارتفاع عدد المقاولات المفلسة إلى 28 في المائة، علما أن هذا الارتفاع تم تسجيله خلال شهري نونبر ودجنبر.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق