• وفد إماراتي يطلع على فرص الاستثمار بجهة الدار البيضاء سطات

وفد إماراتي يطلع على فرص الاستثمار بجهة الدار البيضاء سطات

2017-10-20 11:34:02

قام وفد من غرفة الصناعة والتجارة بإمارة أبو ظبي ( الإمارات العربية المتحدة )، أول أمس الأربعاء بزيارة للعاصمة الاقتصادية ، اطلع خلالها على فرص الاستثمار بجهة الدار البيضاء سطات ، والمؤهلات والإمكانات التي تتيحها هذه الجهة في شتى المجالات. وقدمت للوفد الإماراتي، خلال لقاء جمعه برئيس الجهة  مصطفى الباكوري ، وممثلي مؤسسات ومقاولات، شروحات ضافية حول فرص الاستثمار المتوفرة بالجهة خاصة في مجالات الصناعة والخدمات الفلاحة والسياحة والبنيات التحتية والعقار . وبالمناسبة اطلع الوفد الاماراتي أيضا على مؤهلات الجهة ولاسيما وزنها الاقتصادي والتجاري ، وموقعها الاستراتيجي و بنياتها التحتية الهامة ، مما يجعلها فضاء مفضلا لاستقطاب الاستثمارات المهيكلة . وفي كلمة بالمناسبة استعرض  مصطفى الباكوري أهم الفرص التي توفرها مختلف القطاعات المنتجة بالجهة ، والتي جعلت منها قبلة لاستثمارات مهمة ، خاصة في مجال صناعات الطائرات والسيارات ومنتجات أخرى ، حيث تتواجد بالجهة حوالي 60 بالمائة من مجموعة الصناعة الوطنية . وبعد أن أشار إلى أن 92 بالمائة من المبادلات التجارية الوطنية الخارجية تمر عبر الجهة، أكد في هذا السياق وجود العديد من الشركات العالمية والوطنية بتراب الجهة، بعضها اختارت العاصمة الاقتصادية كمقر لها لممارسة أنشطة ببلدان إفريقية . وحسب  الباكوري ، فإن جهة الدار البيضاء سطات توفر أيضا فرصا كبيرة في مجالات النقل والتعمير ، والسياحة ( خاصة سياحة الأعمال )، والفلاحة ، والصناعة الغذائية ، والبنية التحتية ، مشيرا إلى أن جهة الدار البيضاء سطات لديها برامج لمواكبة مختلف الاستثمارات التي تستقبلها مختلف مناطق الجهة . وفي سياق متصل ذكر بأن العلاقات بين المغرب والإمارات ممتازة وضاربة جذورها في التاريخ ، لافتا في الوقت ذاته إلى أن زيارة وفد رجال الأعمال الإماراتيين للجهة ستساهم ، بدون شك ، في فتح آفاق جديدة في العلاقات الثنائية ، ومجال الاستثمارات . ومن جهته أبرز  ابراهيم محمود المحمود رئيس الوفد ، أن العلاقات السياسية والأخوية بين المغرب والإمارات جيدة جدا منذ القدم ، لكن العلاقات الاقتصادية ، خاصة بين رجال الأعمال " ليست في المستوى المطلوب ". وأكد أن حوالي 30 شركة أماراتية لها استثمارات بالمغرب ، لكن الطموح هو مضاعفة هذا العدد من أجل توطيد العلاقات الاقتصادية أكثر بين الجانبين . ولفت إلى أن رجال الأعمال الذين يضمهم الوفد الإماراتي لهم اهتمام بالاستثمارات في عدة مجالات ، منها السياحة والطاقة والطاقات المتجددة ، والفلاحة. يذكر أن الوفد الإماراتي، الذي يقوم بزيارة للمغرب من 16 إلى 19 أكتوبر الجاري، يضم رجال أعمال من مختلف القطاعات، خاصة الطاقة والسياحة والعقار والاتصالات والفلاحة والصناعة الغذائية والصيد البحري واللوجيستيك. ويتضمن برنامج زيارة الوفد للمغرب ، لقاءات مع فاعلين رسميين وغير رسمين لمناقشة سبل رفع مستوى التعاون والاستثمار، لاسيما وأن دولة الإمارات العربية المتحدة تعد من بين الدول التي ساهمت خلال العقود الماضية في تمويل عدد من المشاريع بالمغرب، عبر صندوق أبو ظبي للتنمية.   


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق