• 56 مليون مشترك باتصالات المغرب

56 مليون مشترك باتصالات المغرب

2017-10-24 10:51:56

ارتفع رقم المعاملات الموطد لمجموعة اتصالات المغرب بنسبة 2.3 في المائة عند متم الأشهر التسعة الأولى من السنة الجارية 2017، فيما ارتفعت النتيجة الصافية  بنسبة 4.2 في المائة خلال نفس الفترة مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الماضية 2016.
 وذكر بلاغ خاص بالنتائج المالية لمجموعة اتصالات المغرب أن ارتفاع النتيجة الصافية لمجموعة اتصالات المغرب خلال هذه الفترة مرده بالأساس إلى تأكيد عودة النمو لرقم معاملات خدمات الاتصالات النقالة (الهاتف والأنترنيت) داخل المغرب نتيجة ارتفاع وتيرة الصبيب العالي لخدمات الأنترنيت، وإلى نمو وسرعة الشبكات ذات الصبيب العالي للاستجابة لكل الطلبات، كما أن ارتفاع هذه النتيجة مردها إلى النمو الذي حققته الفروع الجديدة بمعدل 11 في المائة بالنسبة لأرقام المعاملات و42 في المائة بالنسبة لـ"الإبيتيدا".
وبالنسبة لعدد الزبناء فإن إجمالي عدد الزبناء المشتركين لدى مجموعة اتصالات المغرب بلغ 56 مليون مشترك عند متم الأشهر التسعة الأولى من السنة الجارية 2017. وأكد البلاغ أن عدد الزبناء حقق ارتفاعا بمعدل 8 في المائة مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية. وأكد عبد السلام أحيزون الرئيس المدير العام لمجموعة اتصالات المغرب على غرار هذه الحصيلة "إن النتائج الإيجابية المسجلة خلال الفصل الثالث تؤكد تحسن التوجهات التي تم رصدها خلال الفصل الأول من السنة الجارية، وهي التوجهات التي تتمثل في الاختيارات الاستراتيجية التي سارت فيها مجموعة اتصالات المغرب ومنها العمل على النمو بسبب الانفتاح على الصعيد الدولي والاعتماد على تسريع وتائر الصبيب العالي سواء تعلق الأمر بالهاتف النقال أو الهاتف الثابت أو شبكات الأنترنيت ومنها كذلك وضع مخططات للاستثمار وبرامج الاستثمار في تطوير الفروع الإفريقية الجديدة التي بدأت تعطي ثمارها من خلال النمو والمساهمة في النتائج الإيجابية لمجموعة اتصالات المغرب.
وكانت النتيجة الصافية لمجموعة اتصالات المغرب بلغت أزيد من 1,36 مليار درهم في الفصل الأول من 2017، مسجلة ارتفاعا بنسبة 7, 8 في المائة (بسعر صرف قار) بالمقارنة بالفترة ذاتها سنة من قبل.
كما كانت المجموعة أوضحت، في بلاغ حول نتائجها الموطدة برسم الفصل الأول من 2017، أن هذه النتيجة تعزى إلى نجاح إعادة هيكلة فروعها الجديدة، التي بقيت نتيجتها الصافية، على العموم، إيجابية. وفي المقابل، تظهر نتائج اتصالات المغرب تراجعا بنسبة 7, 2 في المائة (ناقص 9, 1 في المائة بسعر الصرف القار) إلى 52, 8 ملايين درهم لرقم المعاملات الموطد للمجموعة عند متم شهر مارس 2017. وأوضحت المجموعة أن هذا الانخفاض ناجم، أساسا، عن ظرفية غير مشجعة وانخفاضات مهمة لأسعار انتهاء المكالمات بالمغرب وعلى الصعيد الدولي. وأشار البلاغ إلى أنه بخصوص النتيجة العملياتية الموطدة لاتصالات المغرب، فقد بلغت 46, 2 مليار درهم، منها 183 مليون درهم من التكاليف الإضافية لإعادة الهيكلة المتعلقة بمخطط المغادرة الطوعية، الذي تم إطلاقه بالمغرب في نهاية سنة 2016، مسجلا أنه خارج هذا التأثير الاستثنائي وكذا تأثير الفرق المحقق بين سعر البيع وسعر الشراء إثر تفويت أحد الأصول العقارية في الفصل الأول من سنة 2016 (295 مليون درهم)، فإن النتيجة العملياتية الموطدة للمجموعة سجلت ارتفاعا بنسبة 1, 2 في المائة بسعر صرف قار. وأضاف المصدر ذاته أن مخطط المغادرة الطوعية بالمغرب الذي تم إطلاقه في دجنبر 2016 استفاد منه ما مجموعه 1017 أجيرا بتكلفة إجمالية بلغت 569 مليون درهم. وفي ما يتعلق بالتدفقات الصافية العملياتية للخزينة فقد سجلت انكماشا بنسبة 49 في المائة بالمقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2016، إلى 35, 1 مليار درهم، بعد تسديد مبلغ 435 مليون درهم لرخص في كوت ديفوار والطوغو ومبلغ 553 مليون درهم لمخطط المغادرة الطوعية بالمغرب. وسيتم دفع المبلغ المتبقي من تكلفة إعادة الهيكلة في الفصل الثاني من سنة 2017.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق