•  ماركات عالمية للنسيج تقرر الاستقرار بالمغرب

ماركات عالمية للنسيج تقرر الاستقرار بالمغرب

2015-07-06 21:59:28

تأكد بشكل قاطع اعتزام عملاق صناعة النسيج الفاخر « نويون دونتيل » الفرنسي فتح مصنع له في المغرب، ليكون ثاني استثمار أجنبي ضخم يعلن عن نفسه بعد « بوجو ستروين » في أقل من شهر، والعملية تعرف تدخلا مباشرا من الملك محمد السادس.
التأكيد جاء على لسان الرئيس المدير العام لمجموعة « نويون دونتيل » أولفيي دونتيل التي تأسست في منطقة بيكاردي شمال فرنسا سنة 1919، غير أنه رفض في حوار مع موقع « نوردليتورال »
الحديث بإسهاب عن تفاصيل المشروع.
وأفاد أولفييه دونتيل، وريث إحدى أشهر شركات النسيج الفاخر المستعمل في تصميم الأزياء، أن الملك محمد السادس يحرص بنفسه على استقرار الشركة بالمغرب، وقال مالك الشركة « نعم محمد السادس يحرص على تطوير خمس قطاعات ببلاده من بينها النسيج، يريد أن يكون هناك استقرار لكل سلسلة الإنتاج، ويريد ماركات عالمية أن تستقر ببلده، ولا يريد خدمات المناولة أوsous-traitance. وأضاف « لهذا السبب لجذب استثمارات ماركات عالمية في النسيج، عليك أن تتوفر على مصانع فاخرة للتطريز وحياكة الأثواب الرفيعة.
وكشف المسؤول الفرنسي أن مجلس الإدارة يعتزم شراء مصنع جاهز، عوض بناء آخر، وذلك بغية ربح الوقت، كما أنه كشف بأنه لن يكون هناك شريك في مصنع المغرب، وأن الأبناك مستعدة للتمويل، والمؤسسة الام عليها أن تضخ جزءا هاما من المال للانطلاقة.
أولفييه نويون قال في حواره أيضا إن المغرب يمتاز بتوفره على ترسانة قانونية جيدة قريبة نوعا ما للتشريع الفرنسي، وأن سعر اليد العاملة سيكون منخفضا على ما هو موجود في فرنسا، لكن أعلى بـ25 أو 30 في المائة عن ما هو موجود في سيريلانكا.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق