• نجاة فالو بلقاسم تدعو لتدريس القرآن الكريم في المدارس الفرنسية

نجاة فالو بلقاسم تدعو لتدريس القرآن الكريم في المدارس الفرنسية

2015-08-14 14:09:04

دعت وزيرة التربية والتعليم بفرنسا ذات الأصول المغربية، نجاة فالو بلقاسم إلى تدريس مبادئ القرآن الكريم  في المدارس الفرنسية ضمن المناهج الدراسية في سن صغيرة، لأن الإسلام، تقول بلقاسم ، يتوافق مع مبادئ الديمقراطية أكثر مما تتوافق معها المسيحية، مستغربة من مناصبة العداء للإسلام في بلد مثل فرنسا التي يعيش فيها عدد كبير من المسلمين، داعية في نفس الوقت إلى رفع الحظر عن الحجاب في فرنسا.
 ومن جهة أخرى رفضت المحكمة الإدارية في ديجون الفرنسية شكوى مقدّمة من قبل جمعيات مسلمة تحثها على إعادة النظر في قرار إزالة بدائل لحم الخنزير عن قوائم مقاصف الكافيتيريا في مدارس المنطقة. وكانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو" قد ندّدت بقرار عمدة مدينة "شالون سور ساون" الواقعة شرقي فرنسا، حذف وجبات الغذاء الخالية من لحم الخنزير، التي كانت مخصصة للطلاب المسلمين، والاستعاضة عنها بوجبات موحدة تحتوي على لحم خنزير. وفي بيان نقلته وكالات الأنباء في شهر مارس، اعتبر عبدالعزيز بن عثمان التويجري، المدير العام للإيسيسكو، "أن إجبار الطلاب المسلمين على تناول وجبات تحوي لحم الخنزير هو تعسف ظالم يتعارض مع مبادئ الجمهورية الفرنسية، ومع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، ومع إعلان حقوق الطفل الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة، ويفرض على التلاميذ المسلمين شيئاً محرماً في دينهم". وأفادت صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية بأن مدينة "شالون سور ساون" قررت إلغاء الوجبة الغذائية الخالية من لحم الخنزير في مدارسها، تطبيقاً لمبدإ العلمانية الذي تقوم عليه الجمهورية الفرنسية، على أن يبدأ تنفيذ هذا الإجراء اعتباراً من الفصل الدراسي الجديد في سبتمبر 2015. أمّا جيل بلاتريه، عمدة المدينة، فاعتبر أن إمدادات الغذاء لا يمكنها أن تأخذ في الحسبان الاعتبارات الدينية، لافتاً إلى أن تقديم قائمة بديلة عند تقديم وجبات تحتوي على لحم الخنزير هو بمثابة تمييز بين الأطفال، وهو أمر لا يمكن قبوله في جمهورية علمانية. وبعد رفض المحكمة الإدارية إعادة النظر في طلب الجمعيات المسلمة المُطالب بإلغاء القرار، اعتبر جيل بلاتريه، عمدة "شالون سور ساون"، رفض المحكمة "أول انتصار للعلمانية".
 


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق