• 431 ألف تلميذ  يجتازون البكالوريا في رمضان

431 ألف تلميذ يجتازون البكالوريا في رمضان

2016-06-07 11:23:09

تنطلق،  اليوم الثلاثاء ، الدورة العادية لامتحانات الباكالوريا، برسم الموسم الدراسي (2016 - 2017)، ويتزامن أول أيام هذه الاختبارات مع حلول شهر رمضان، الذي يصادف، بدوره، حلول فصل الصيف والعودة للعمل بالساعة القانونية العادية.
ويبلغ عدد المترشحين لاجتياز الدورة العادية من امتحانات البكالوريا عن دورة يونيو 2016، حيث بلغ 431 ألفا و934 مترشحا ومترشحة، 237 ألفا و 46 من المترشحين، ذكورا، وهو ما يمثل نسبة 55 المائة من العدد الإجمالي للمترشحين، في ما الإناث يشكلن 45 بالمائة من مجموع المترشحين بواقع 194 ألفا و 888 مترشحة، وقد بلغ 289 ألفا و440 مترشحا ومترشحة بنسبة 67 في المائة، بينما يقدر عدد المترشحين الذين يتابعون دراستهم في التعليم الخصوصي 30 ألفا و 239 مترشحا ومترشحة بنسبة 7 بالمائة، أما عدد المترشحين الأحرار فوصل 112 ألفا و255 مترشحا ومترشحة أي بنسبة 26 بالمائة.
وبلغت نسبة المترشحين الممدرسين في الشعب العلمية، حسب بيان الوزارة، 61 بالمائة، فيما بلغت نسبة المترشحين في قطب الشعب الأدبية والأصيلة 39 بالمائة.
ولقد  تم اتخاذ مجموعة من الإجراءات الجديدة وسخرت موارد إضافية لضمان إجراء امتحانات البكالوريا لهذه السنة في ظروف عادية، حيث عبأت على المستوى المركزي، 31 لجنة لإعداد 189 موضوعا للامتحان و189 شبكة للتصحيح. كما تم على مستوى الأكاديميات، تعبئة فرق جمعوية لطبع واستنساخ وإعداد أظرفة مواضيع الامتحان بمجموع 213 عضوا، وتحضير ألف و546 مركز امتحان و21 ألفا و600 قاعة امتحان لاستقبال المترشحات والمترشحين وانتداب 70  ألف إطار تربوي للاضطلاع بمهام الحراسة خلال إجراء الاختبارات المقررة.
ودعما لآليات التتبع والمراقبة، سيتم تكليف ألف و546 ملاحظا محليا و164 مراقبا جهويا و82 مراقبا وطنيا للقيام بمهام التتبع الميداني لإجراء الامتحان. كما سيتم انتداب 4‪0 ألف أستاذ وأستاذة للتعليم الثانوي والتأهيلي لتصحيح ما يفوق ثلاثة ملايين من إنجازات المترشحين وللتداول في النتائج النهائية للامتحان.
وتتميز امتحانات هذه السنة بتقديم إجراء الامتحان الجهوي عن إجراء الامتحان الوطني الموحد، وتنظيم الامتحان الوطني الموحد البكالوريا لأول فوج من مترشحي المسالك الدولية المغربية خيار فرنسية، وكذا الامتحان الجهوي الموحد لنهاية السنة الأولى بكالوريا لأول فوج من مترشحي البكالوريا المهنية.
وقامت الوزارة هذه السنة بتكييف مواضيع الاختبارات الخاصة باللغة الأجنبية الأولى لفائدة التلاميذ والتلميذات المغاربة العائدين من دول غير مستقرة وأبناء المهاجرين المقيمين بالمغرب، وكذا تكييف ظروف إجراء الاختبارات لفائدة المترشحين في وضعية إعاقة، فضلا عن تمكين المرضى بصفة استثنائية، من اجتياز الاختبارات داخل المؤسسات الاستشفائية وفق ضوابط محددة، وتأطير إجراء الاختبارات بالنسبة لنزلاء المؤسسات السجنية، واستصدار شهادات البكالوريا بكتابة برايل بالنسبة للناجحين من المترشحين المكفوفين.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق