• إجبارية تمدرس الأطفال بالمهجر تفضح مغاطات بيرو

إجبارية تمدرس الأطفال بالمهجر تفضح مغاطات بيرو

2016-07-15 12:04:01

فضحت السياسة المتبعة في التعليم بالدول الأوربية والمبنية على إجبارية تعليم وتمدرس الأطفال إلى حدود سن 16 سنة و عدم جواز أو وجوب انقطاع الطفل عن متابعة الدارسة في ظل المراقبة المستمرة "فضحت" تصريحات أنيس بيرو الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة ، والتي اعتبر من خلالها أن فشل أبناء الجالية في مسارهم الدراسي يؤدي بهم لا محالة إلى نتيجتين لا ثالث لهما “فإما البطالة الانحراف، أو قد يتحولون إلى لقمة صائغة للتنظيمات الارهابية والمتطرف” على حد تعبير بيرو الذي أكد ان الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة تشتغل على وضع مخطط من أجل تتبع المسارات الدراسية لأبناء الجالية والذين قد يتجاوز عددهم المليون" كما ورد على لسان الوزير.
وردا على ذلك وجه جمال الدين ريان، رئيس حركة المغاربة الديمقراطيين المقيمين بالخارج، رسالة إلى رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، شدد من خلالها على أن ما جاء في تصريح أنيس بيرو، بالبرلمان الثلاثاء الماضي خلال جلسة الأسئلة الشفهية الموجهة للحكومة، حمل معلومات مغلوطة حول نتائج الأطفال من أصل مغربي بمؤسسات التعليم بدول الإقامة.
وشددت الرسالة الاحتجاجية الموجهة لرئيس الحكومة، على أن تصريحات أنبس بيرة ، استندت إلى نتائج دراسة لمكتب دراسات غير معترف به ولم يسمع عن قيامه ببحث بين المتمدرسين من أصل مغربي بالمهجر.
و لإزاحة الغموض أوضحت الرسالة بأن التعليم بالدول الأوربية إجباري إلى سن 16 سنة ولا يمكن الحديث عن هدر مدرسي لأنه لا يجوز حيث المراقبة المستمرة،وأن النتائج التي حصل عليها الأطفال من أصل مغربي في عدد من الدول الأوربية لا تدعو إلا للفخر بهاته الحصيلة، مستشهدة الرسالة ذاتها بأن فهناك من حصلت على أعلى نقطة في الباكالوريا على صعيد كل من فرنسا وألمانيا وإيطاليا والسويد وهولندا، وهذا يعكس النتائج الجيدة التي يحصل عليها هؤلاء الأطفال، ويعطي ريان مثالا للوزير بيرو بالطالبة الفرنسية من أصل مغربي التي وشحها الملك خلال السنة الماضية. سائلا: "هل نسيها السيد الوزير؟".
ودعت الرسالة الإحتجاجية أنيس بيرو إلى القيام بزيارة تفقدية لإحدى الجامعات، معتبرة أنها كافية لتخلق للوزير صدمة من خلال العدد الكبير للطلاب والطالبات من أصل مغربي يتابعون دراستهم بمختلف التخصصات والأسلاك الجامعية". هذا قبل أن يختم رسالته معتبرا تصريح الوزير بيرو إهانة لكل مغاربة العالم، ومطالبا إياه بالاعتذار داخل قبة البرلمان وأمام وسائل الإعلام.
ورفضت حركة المغاربة الديمقراطيين المقيمين بالخارج عبر رسالتهم قبول ما أسموه بالأكاذيب والمغالطات، مذكرين بأن مطلبهم دائما هو أن تسند حقيبة مغاربة العالم تمنح لإطارات مغاربة العالم الذين على دراية تامة بمشاكلهم وانتظاراتهم".


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق