• بنكيران يهاجم التعليم العمومي

بنكيران يهاجم التعليم العمومي

2016-07-21 11:44:26

 كشف عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن الحكومة التي يقودها تصرف على كل تلميذ ما مجموعه 16 درهما وبضعة سنتيمات في اليوم الواحد من أجل تعليمهم وتمدرسهم وتربيتهم وأوضح أن كل تلميذ يكلفه خلال كل سنة دراسية ما مجموعه 6 آلاف درهم، وقال في حديثه عن 'تطور ميزانية التعليم' أنها شهدت تحسنا ابتداء من سنة 2008، موضحا أنها انتقلت من 31 مليارا إلى 45 مليارا سنة 2016، وأن كل تلميذ في المدرسة العمومية يكلف الحكومة 6 آلاف درهم في السنة.
 وحمل رئيس الحكومة زوال أول أمس الثلاثاء، خلال مثوله بالجلسة الشهرية في مجلس المستشارين، فشل المنظومة التعليمية للحكومات السابقة دون أن يتحدث عما أنجزته حكومته وما فشلت في تحقيقه في عهدها بل شدد على إلصاق تهمة الفشل بمن سبقه من الحكومات، قائلا إن ''إصلاح التعليم خضع لعدة محاولات إلا أنها باءت بالفشل، لأن الحكومات السابقة كرست مبدأ ''الفشل''، وأجهزت على منظومة التعليم.
وقرر بنكيران اللجوء إلى الدول الأجنبية لتنقذه من فشل المنظومة التعليمية بالمغرب في عهده، داعيا من قبة البرلمان إلى ''فتح نقاش على المستوى الدولي لإصلاح التعليم، رغم تأكيده على أن إصلاح التعليم مجال صعب ويحتاج إلى بذل مجهود مضاعف في إطار الإكراهات المتعلقة بالمجال ، "الإصلاح ممكن إذا استطعنا القضاء على الإضرابات العشوائية التي تدعو إليها بعض النقابات الفاقدة للشرعية، والقضاء كذلك على الغيابات المبررة بشهادات طبية كاذبة".
وجاء في معرض جوابه أن ''المغرب اليوم مطالب بتعزيز الحكامة للحد من مشاكل التعليم، التي يأتي في مقدمتها مشكل الهدر المدرسي، من خلال دعم مسلسل الإصلاح، لأننا نحن شعب مختص في تحطيم كل شيء ناجح'' كما ورد على لسانه، وأضاف بنكيران، أنه إذا استمرت نفس الإرادة السياسية في إصلاح التعليم بهذه الجدية فإن ''أهمية'' شهادة الباكلوريا المغربية ستكون محترمة على المستوى الدولي، وقال بنكيران "التحكم" يسعى إلى السيطرة والهيمنة على الوزارات ذات الميزانية المرتفعة، كما هو الشأن بالنسبة لوزارة التربية الوطنية".
وفي السياق ذاته أكد عبد العزيز بنعزوز رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، تقليص الحكومة لميزانية التعليم بمعدل مليارَيْ درهم، فيما رد بنكيران على كلامه بالقول إن ميزانية التعليم ارتفعت إلى 45.4 مليار درهم سنة 2016، بالمقارنة بميزانية 2011 التي قدّرت بـ 39.8 مليار درهم.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق