• دخول مدرسي على إيقاع36 مليارا مديونية للناشرين

دخول مدرسي على إيقاع36 مليارا مديونية للناشرين

2016-08-18 11:39:50

يأتي الدخول المدرسي الجديد متزامنا مع عيد الأضحى والانتخابات التشريعية للسابع من أكتوبر.
الدخول الرسمي لهذا الموسم الدراسي المقرر هذه السنة في 19 شتنبر بالنسبة للتعليم العمومي يواجه العديد من الإكراهات، أهمها إشكالية المقررات الدراسية بالنسبة للعديد من الفصول الدراسية، وخاصة منها المقررات الخاصة بالتربية الإسلامية التي ستعرف تغييرا في محتوياتها، وهو التغيير الذي جعل هذه المقررات تكون عرضة للتأخر في الطبع والنشر ثم التوزيع.
 وقال مصدر مقرب من عملية الدخول المدرسي للموسم 2016 - 2017 إن تزامن الدخول المدرسي لهذا الموسم مع عيد الأضحى والاستحقاقات الانتخابية بالإضافة إلى عملية التطهير التي تشمل محتويات المقررات الخاصة بالتربية الإسلامية لكل المستويات يضع هذا الدخول على المحك، علما أن ضغطا كبيرا يلاحق الفاعلين في قطاع الكتب والمقررات المدرسية، أي الطابعين والناشرين والموزعين وأرباب المكتبات وذلك بسبب التأخر في طبع العديد من المقررات، وكذلك بسبب تأخر المذكرة الوزارية الخاصة بعملية مليون محفظة وإجراءاتها عن الصدور إلى حدود اليوم، في الوقت الذي تعوّد الفاعلون في القطاع المدرسي على صدور مذكرة هذه العملية عند نهاية شهر يونيو من كل سنة منذ انطلاقتها.
هذه "العراقيل" الاستثنائية التي تصاحب الموسم الدراسي 2016 - 2017 يضاف إليها التنديدات والاستنكارات التي يرفعها الموزعون وأصحاب المكتبات بسبب تضررهم من تأخر صرف مستحقاتهم المالية من طرف الوزارة الوصية، وهي المصاريف التي حددها المصدر المذكور في 360 مليون درهم ،أي ما يعادل 36 مليار سنتيم، حيث أكد المصدر أن هذه المصاريف العالقة في ذمة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني لفائدة الناشرين وأصحاب المكتبات الكبرى، تتعلق بعملية الدخول المدرسي للسنة الأخيرة 2015 - 2016.
وفي الوقت الذي أكد المصدر على أن الوزارة الوصية أعلنت حالة استنفار قصوى من أجل الحسم في المقررات الدراسية التي بلغ عددها 360 مقررا دراسيا من أصل 394 مقررا تمت تصفيتها و"غربلتها"، خاصة منها مقررات  "التربية الإسلامية"، شدد المصدر على أن الناشرين وأصحاب المكتبات الكبرى يطالبون بتسديد ما واعدت به الوزارة الوصية من مستحقات في الآجال المناسبة  و المتمثل في 30 إلى 40 في المائة من إجمالي المستحقات، وذلك لمواجهة إكراهات الدخول المدرسي الجديد. ووفق ذات المصدر فإن اللجنة التي أوكل لها أمر البت في المقررات الدراسية لهذا الموسم تكونت من جامعيين ومفتشين للتربية  والتعليم ومختصين من عالم التربية منهم طبيب ومهندس. وهي اللجنة التي وقفت على عدم توافق محتويات بعض المقررات قبل أن تلغيها، حيث حدد المصدر 147 إخلالا تم رصدها وكانت وراء إلغاء بعض الكتب والمقررات.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق