• بنكيران وصحبه أول المستفيدين من إلغاء مجانية التعليم

بنكيران وصحبه أول المستفيدين من إلغاء مجانية التعليم

2016-11-27 12:50:18

  كشفت مصادر موثوقة أن عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، ورئيس الحكومة، وصحبه من قيادات الحزب، أول المستفيدين من ضرب مجانية تعليم أبناء الشعب الفقراء، واستهداف هذا الحق المكتسب وأنه من غير المستبعد أن يكون الحزب الحاكم وراء مصادقة المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، هذا الأسبوع، على رأي يعطي الضوء الأخضر للشروع في إلغاء مجانية التعليم في السلكين العالي والثانوي.

وقالت مصادرنا إن قياديي حزب العدالة والتنمية يستثمر جلهم في التعليم الخصوصي، وبالتالي فهم أول المستفيدين من ضرب مجانية التعليم بالمغرب، جراء توصية المجلس الأعلى للتربية والتعليم الصادر الأسبوع الجاري، وتعد سابقة في تاريخ الحكومات المغربية.

وفي هذا الصدد واجهت الجيوش الفايسبوكية هذا الرأي، وشنت حملة ضده، ووجهوا نقدهم الشديد إلى التوصيات التي خرج بها المجلس الأعلى للتربية والتعليم، بخصوص التراجع عن مجانية التعليم، محملين مسؤولية ذلك للحكومة، كما ندد نشطاء العالم الأزرق بمحاولة ضرب مجانية التعليم ودعوا إلى التصدي للأمر بكل قوة، عبر ”هاشتاغ” ورسائل وصور تدعم المدرسة المغربية بالمجانية.

وأكدت مصادرنا أن عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إلى جانب زوجته نبيلة ، يملكان شركة بسلا تسير مجموعة من المدارس التعليمية الخاصة، ومنها مدارس تابعة لفتح اللّه غولن، المتهم بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة بتركيا.

وقالت المصادر أعلاه إن مسؤولا برابطة المستثمرين في التعليم الخاص بالمغرب، هو عضو بالأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، الذي يملك عدد من قيادييه مدارس ومعاهد عليا خاصة بمختلف المدن المغربية، ومن بينهم قياديون بشبيبة "البيجيدي" وبرلمانيوه وآخرون يسيرون مدارس خاصة في مكناس، بالإضافة إلى مقاولين ينتمون إلى حزب العدالة والتنمية، يملكون مدارس ابتدائية وإعدادية وثانوية ومعاهد عليا بفاس.

ويذكر أن المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، صادق هذا الأسبوع على رأي يعطي فيه الضوء الأخضر للشروع في إلغاء مجانية التعليم في السلكين العالي والثانوي، مع استثناء الفئات الاجتماعية الفقيرة، وأن الأمر يتعلق برأي المجلس الذي صدر بناء على طلب من رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، بعد انتهاء اللجنة المكلفة بإعداد مشروع القانون الإطار للرؤية الاستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين من عملها.



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق