• نهاية الجزائر بداية من 2018

نهاية الجزائر بداية من 2018

2016-08-14 11:50:50

توقع البنك العالمي دخول الجزائر في ازمة اقتصادية قاتلة ستصل ذروتها في 2018 في وقت يستعد فيه النظام الجزائر لقمع  الحراك الاجتماعي بعدما اعلنت الحكومة الجزائري سياسة تقشف شاملة تشمل التشغيل والخدمات الاجتماعية .
فلقد حذر البنك الدولي الجزائر  من سكتة قلبية اقتصادية بدءا من 2018، بسبب انكماش  الاحتياطيات الإجمالية من 108 مليار دولار سجلت في 2013  إلى 60 مليار دولار بعد سنتين.
ومع تراجع الايرادات النفطية تقلصت النفقات الاجتماعية و قررت الحكومة الجزائرية البدء في تطبيق اجراءات تقشف قاسية تحت وطأة أزمتها المالية، مما ينذر  باشتعال ازمة اجتماعية ، في وقت  بدا النظام الجزائري يستعد لمواجهة  الحراك الاجتماعي والاحتجاجات ، حيث اوصى وزير الداخلية الجزائري نورالدين بدوي الولاة في مختلف محافظات البلاد بالعمل على الحفاظ على الأمن العام والاستقرار. ومواجهة الحراك الاجتماعي المرتقب .
وبالعودة الى تقرير البنك العالمي حول الوضع الاقتصادي في الجزائر تحت عنوان “كيف تتعامل الجزائر مع انهيار أسعار النفط؟”، اكد البنك أن الجزائر تصدر 540 ألف برميل يوميا من إنتاجها الكلي البالغ نحو 1.1 مليون برميل يوميا. غير أن إنتاج النفط الخام والغاز الطبيعي تراجع تدريجيا في السنوات الأخيرة.
وأرجع البنك العالمي التراجع “أساسا إلى التأخيرات المتكررة للمشاريع، وصعوبة اجتذاب شركاء الاستثمار، وفجوات البنية التحتية، ومشكلات فنية”، مشيرا إلى أن “اقتصاد الجزائر يعتمد اعتمادا كبيرا على المحروقات في صادراته وإيراداته الحكومية التي تبلغ نسبتها 95 بالمائة و75 بالمائة على الترتيب”.
واكد  البنك العالمي أن “صدمة البترول أضعفت الوضعية المالية للجزائر وميزانها التجاري واحتياطياتها من النقد الأجنبي، فقد ارتفع عجز الموازنة من 1.4 بالمائة من إجمالي الناتج المحلي في عام 2013 إلى 15.7 بالمائة من هذا الإجمالي في 2016، فيما نزلت الاحتياطيات الإجمالية من 194 مليار دولار في 2013 إلى ما يقدر بنحو 108 مليارات دولار في 2016، ومن المتوقع أن تهبط أكثر إلى 60 مليار دولار في 2018”.
;ما افاد  أفاد البنك العالمي بأن “تدهور معدلات التبادل التجاري للجزائر أدى إلى انخفاض قيمة الدينار بنسبة 20 بالمائة منذ منتصف 2014، بينما ارتفع معدل التضخم إلى 4.8 بالمائة في 2015”.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق