• مغاربة بلجيكا يدشنون نصبا تذكاريا لضحايا الهجمات الإرهابية

مغاربة بلجيكا يدشنون نصبا تذكاريا لضحايا الهجمات الإرهابية

2016-11-10 13:04:31

التأم حشد غفير من مغاربة بلجيكا أول أمس الثلاثاء، بساحة بلدية مولمبيك بالعاصمة البلجيكية بروكسيل، لوضع نصب تذكاري والذي تم تصميمه من الفولاذ المقاوم للصدأ بطول مترين و 70 سنتمترا،و عرض متر و 25 سنتمترا،حيث يتكون من مجموعة من الكلمات التي تجسد شكل لغة وهمية، تضامنا مع ضحايا العمليات الإرهابية التي استهدفت فرنسا و بلجيكا، معلنين أن الحدث  بارز سيسجله التاريخ بمداد من الفخر و الإعتزاز، تكريما لضحايا الهجمات الإرهابية التي استهدفت فرنسا وبلجيكا بصفة خاصة وبصفة عامة جميع ضحايا الإرهاب بشتى أرجاء المعمور،وأطلق على هذا النصب التذكاري الرمزي إسم " شعلة الأمل".

   وقد حضر حفل التدشين الأمين العام لمجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج عبد الله بوصوف، و فرانسواز سكيبمونس رئيسة بلدية مولمبيك، و كلود فرانس أرنولد سفيرة فرنسا ببلجيكا،وعمر طوير القنصل العام للمملكة المغربية ببروكسيل، رئيس الهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا صالح الشلاوي،الكاتب العام للمجلس الأوروبي للعلماء المغاربة الدكتور خالد حاجي،و مجموعة من رجالات السياسة البلجيكيين و فعاليات جمعوية تنتمي لمشارب متعددة،و حضور كبير لتلامذة بعض المؤسسات التعليمية الكائنة ببلدية مولمبيك.

وأفادت مصادرنا أن فرانسواز سكيبمونس رئيسة بلدية مولمبيك،ألقت كلمة بالمناسبة عبرت من خلالها عن ترحيبها بالضيوف الحاضرين معربة عن غبطتها بهذا العمل الفني الرائع الذي أنجزه مغاربة المهجر ، من تشكيل الفنان المغربي مصطفى الزوفري ، ،مستعرضة بعض المراحل التي مرت منها هاته البلدية منذ حادث باريس الإرهابي إلى غاية اليوم، مجددة عزمها على العمل مع الجميع لمحاربة كل أشكال الإرهاب و التطرّف.

وقدم الأمين العام لمجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج ، عبد الله بوصوف، تشكراته لرئيسة البلدية على تجاوبها الإيجابي مع فكرة وضع هذا النصب التذكاري بساحة البلدية،تضامنا مع ضحايا العمليات الإرهابية التي إستهدفت فرنسا و بلجيكا،مشيرا إلى أن ديننا الإسلامي الحنيف يأمر بالرفق و الرحمة و يدعو للتسامح و التعايش،و ينبذ كل أشكال العنف و الإرهاب.

وتطرق بوصوف في مستهل كلمته ،  إلى وضع النقط على الحروف بخصوص بعض الأسباب التي تدفع ببعض الشباب المغرر بهم إلى دخول معترك التطرّف و الإنجراف وراء بعض التيارات الهدامة.

ومن جانبه قدم الفنان المغربي صاحب النصب التذكاري ، تشكراته لفرانسواز سكيبمونس و أعضاء مجلسها البلدي على قبولهم لاحتضان هاته المعلمة على أرض بلدية مولمبيك ببلجيكا، كما عبر عن سعادته الغامرة بهذا الحضور الكبير لتدشين هذا النصب التذكاري، معبرا عن حزنه العميق الذي يتقاسمه مع كل عائلات ضحايا الإرهاب،الذين حضر بعض منهم اليوم كمحمد البشيري زوج لبنى ضحية العملية الإرهابية بمحطة الميترو مالبيك، و والتر بنجامين الذي كان ضحية للإرهاب الذي أصاب بروكسيل كذلك.

وفي الختام أطلق على هذا النصب التذكاري الرمزي إسم " شعلة الأمل"،تم تصميمه من الفولاذ المقاوم للصدأ بطول مترين و 70 سنتم،و عرض متر و 25 سنتم،حيث يتكون من مجموعة من الكلمات التي تجسد شكل لغة وهمية.



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق