•  بوتفليقة يطرد سياسيا جزائريا طالب بفتح الحدود مع المغرب

بوتفليقة يطرد سياسيا جزائريا طالب بفتح الحدود مع المغرب

2016-12-11 12:30:01

اتهم الناشط السياسي الجزائري رشيد نكاز السلطات بطرده من الجزائر. وقال نكاز في شريط فيديو نشره على صفحته الرسمية على الفايسبوك إن حوالي 200 رجل أمن قاموا بإجباره على مغادرة مدينة حاسي الرمل إلى بلدية عين مران بالشلف.

وأكد نكاز تلقيه استدعاء من المحكمة العليا بالجزائر للمثول أمامها في 21 دجنبر 2016 في الساعة الثانية زوالا، متهما السلطات الجزائرية بالتنسيق مع نظيرتها الفرنسية للتضييق عليه بسبب التجمعات التي ينظمها أمام أملاك بعض المسؤولين في الخارج.

  كما نشر نكاز شريط فيديو آخر من مطار هواري بومدين بالعاصمة قال فيه إنه تم اعتراض موكبه في الطريق السيار بين الشلف والعاصمة ونفيه من الجزائر. 

وكان الناشط السياسي الجزائري، رشيد نكّاز، يعتزم تنظيم مسيرة طولها 3 كيلومترات، في 17 فبراير من العام المقبل، بالعاصمة الفرنسية، للمطالبة بـ"اتحاد اقتصادي وسياسي مغاربي".

ووجّه نكّاز دعوة عبر صفحته في "فيسبوك"، قال فيها إنه سينظّم مسيرة في باريس بمناسبة الذكرى الـ28 لتأسيس اتحاد المغرب الكبير، الموافقة لـ17 فبراير 1989.

وقال الناشط الجزائري "يوم 17 فبراير، من الساعة 16 إلى 18، سينظم رشيد نكاز مع جمعية المغرب بلا حدود، مسيرة طولها 3 كلم بين سفارة الجزائر التي تقع في 51 شارع دي لشبونة في باريس 75008، وسفارة المغرب التي تقع في 5 شارع تاسو 75116 في باريس والقنصلية التونسية التي تقع في 17 - 19 شارع دي لوبيك 75116 في باريس"، وأضاف "الهدف من مسيرة الأخوّة هو تحسيس بلدان المغرب الكبير الخمسة، الجزائر، وليبيا، والمغرب، وتونس وموريتانيا، للتعاون الاقتصادي والسياسي الحقيقي بين دول المغرب الكبير".

وعلّق نكاز على الوضع الحالي للاتحاد المغاربي قائلا "بعد 30 عاما من إنشائه، اتحاد المغرب لا يزال مجرد مرحلة رمزية".

وأوضح أن "غلق الحدود البرية بين الجزائر والمغرب، منذ غشت 1994، يشكل عقبة رئيسية للتعاون بين البلدين، ويمنع ظهور اتحاد اقتصادي وسياسي حقيقي بين الدول الأعضاء في الاتحاد المغرب الكبير".



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق