• النظام الجزائري يبحث عن مشجب

النظام الجزائري يبحث عن مشجب

2017-10-23 10:49:12

اتضح أن النظام الجزائري أصبح يبحث عن أي مشجب يعلق عليه خسائره السياسية والاجتماعية، نتيجة الظروف الاقتصادية والمالية المتدهورة، بعد أن بدأ ينفذ مخزون هذا البلد من العملة الصعبة، باعتبار أن الاقتصاد الجزائري هش ومتأثر بسرعة بتحولات السوق العالمية للبترول، ومنذ أن انخفضت أثمنة المحروقات دخلت الجزائر العد العكسي من الانهيار، وليس لها ما تقدمه للشعب سوى "المغرب العدو" بدل المغرب الجار.
استسهل عبد القادر مساهل، وزير الخارجية في النظام الجزائري، الكلام واتهم الأبناك المغربية بتبييض أموال الحشيش في القارة الإفريقية، وهو كلام لا ينبغي لمسؤول كبير في الدولة أن يفوه به، وكان عليه أن يترك ذلك كما هي عادة أركان العسكر للإعلام التابع له، بينما على الوزير التحلي باللياقة الديبلوماسية اللازمة في التعامل بين الدول حتى بين الخصوم.
درس فرويد رائد علم النفس الظاهرة من باب علم النفس الجماعي، حيث اعتبر أن ظواهر الحاضر محكومة بأعطاب الماضي، فالحكم الجزائري يرى أنه صرف الذي أمامه والذي وراءه، ونهب خيرات الشعب الذي تركه في البؤس والحرمان، وتعاطى بقوة مع المؤامرة ضد المغرب، لكن بالنتيجة لم يحصل على شيء، ويرى المغرب يعود بقوة إلى عمقه الإفريقي، فإنه لن يهدأ له بال.
يعني ما قاله مساهل نابع من باب الغيرة الجماعية لأركان النظام المعطوب بفعل التاريخ والجغرافية من الدولة المغربية، التي رغم أنها لا تتمتع بما يتمتع به من خيرات وثروات طبيعية فإنها تتقدم إلى الأحسن، في حين يعاني هو من عقد كثيرة وعلى رأسها عقدة الصحراء المغربة، التي عاكس عودتها للمغرب خوفا من قيام دولة قوية غربه توقظ مواجع الشعب المقهور، الذي يقف فوق خزائن الأرض لكن يسرقها قارونات جدد.
الجزائر اليوم تنظر للمغرب بعين الريبة وهو يعود إلى إفريقيا ليس من باب السياسة التي هي مناط الخلافات والاختلافات ولكن من باب الاستثمار ومن باب الخبرة والتجربة التي يتقاسمها مع أشقائه، ومن باب وعي الشعوب الجمعي بأن الآوان قد حان لبناء إفريقيا جديدة لا يحدد قادتها المواقف انطلاقا مما تصبه المخابرات الجزائرية في حساباتهم، ولكن إفريقيا تريد استثمارا واقتصادا ومشاريع تنموية وهو ما يقوم به المغرب لكن لا يمكن أن تقوم به الجزائر التي تعلمت فقط المؤامرات.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق