• أقفال الحب في ممشى الجرف بجزيرة رود ايلاند مهددة بالإزالة

أقفال الحب في ممشى الجرف بجزيرة رود ايلاند مهددة بالإزالة

2015-07-15 21:28:16

يلقى المحبون عادة نظرة تعاطف وتشجيع على هذه العاطفة النبيلة بأنحاء العالم لكن في نيوبورت بجزيرة رود آيلاند يبدو ان حرص المحبين على تخليد مشاعرهم بوضع "أقفال الحب" يزعج السلطات هناك.
وتغطي مئات الأقفال الآن التي وضعها السائحون رمزا للارتباط الأبدي أجزاء من سلسلة حديدية تشكل حاجزا على طول طريق (ممشى الجرف) الشهير المطل على المحيط وبالطبع يلقون بالمفاتيح بعيدا.
وتجتمع لجنة (ممشى الجرف) بالمدينة مساء اليوم الأربعاء حيث من المتوقع مناقشة خطة لازالة الأقفال.
وقال روبرت باور رئيس اللجنة "عندما بدأ وضع الأقفال قبل سنوات قليلة لم نهتم كثيرا بالأمر. كانت بالكاد تذكر ويصعب ملاحظتها لكن الآن قام شخص ما بطلائها باللون البرتقالي برذاذ الألوان."
وبدأت عادة "أقفال الحب" في أوروبا قبل نحو عشر سنوات وانتشرت بعد ذلك بأنحاء العالم ويفضل البعض تعليقها في أسوار الجسور بينما يرى اخرون ان الرسوم على الجدران (جرافيتي) ربما تكون معبرة أكثر.
ووجهت اللجنة مناشدة عبر صفحتها بموقع (فيسبوك) بعدم تعليق الأقفال على الأسوار بطول الممشى لانها "تفسد متعة المكان".
وممشى الجرف الذي يمتد لمسافة 5.6 كيلومتر هو أحد أكثر معالم رود آيلاند جذبا للزائرين ويقصده الآلاف كل عام.
والتخلص من الأقفال أصبح رغبة مشتركة بين عديد من المزارات العالمية ففي العاصمة الفرنسية باريس أزال العمال مؤخرا 45 طنا من الأقفال التي كانت معلقة بأسوار جسر الفنون (بونت ديزارت) وحلت مكانها ألواح زجاجية.
وفي فلورنسا أمرت سلطات المدينة بازالة أكثر من 5000 قفل من جسر بونتي فيكيو. ووصف المسؤولون الأقفال بانها غير جذابة وقالوا إنها خدشت الهيكل المعدني للجسر.
وفي نيويورك أزال العمال مئات الأقفال من فوق جسر بروكلين.
 


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق