• هذه مواصفات المغاربة الملتحقين بداعش

هذه مواصفات المغاربة الملتحقين بداعش

2015-07-20 21:36:11

كشفت  صحيفة "ذي تايمز" البريطانية أن تنظيم "داعش" الإرهابي يستقطب مقاتليه المغاربة من الفئات الهشة والفقيرة وغير المتمدرسة ومن من يمتهنون حرفا صغيرة، والذين ليست لهم دراية عميقة بالدين ومقتضياته..
 
واستندت الصحيفة  في استنتاجاتها على  شهادات استقتها، في إطار تحقيق ميداني، من شباب مغاربة سبق لهم الالتحاق بمعسكرات "داعش"، قبل أن يعودوا وتتم محاكمتهم.
 
وأكدت الصحيفة أن عددا من المتطرفين المغاربة الذين حاورتهم من الملتحقين بالتنظيم الإرهابي، كانوا أناسا بسطاء وطيبين في البداية، يزاولون أعمالهم المتواضعة، إلا أن عملية الاستقطاب وما يواكبها من حشوٍ بالأفكار المتطرفة هي التي حفزتهم على المضي في سبيل التطرف.
و أوردت ، حالة الشاب "رشيد"، الذي وصفته صحفية المجلة بالهادئ واللطيف، باعتباره واحد من النماذج التي رصدت قصص انتقالها من المغرب إلى معسكرات "داعش"، حيث كان بائعا متجولا في مدينة خريبكة، قبل أن تنقلب حياته بعد لقائه أحد المتخصصين في استقطاب المقاتلين، الذي أمده بالمساعدات المالية وغطى مصاريف سفره نحو سوريا.
 
وأضافت الجريدة استنادا إلى ذات المصدر، أنه وقبل انقضاء مدة ثلاثة أشهر على شروع المُجنِّد في إمداد رشيد بالمال، أتاه بـ7500 درهم مغربي نقدا وتذكرة للسفر، وهو ما انساق معه رشيد، قبل أن يجد أن ما كان مساعدة في بادئ الأمر انقلب عليه وبالا صار يدفع ثمنه من حريته.
 
وقال الإعلامي وسيم هاني، تعليقاً على هذا الموضوع حسب ما أروده  موقع "العربية.نت"، إن ما خلصت إليه مجلة "دي تايمز" البريطانية، هو "تحصيل حاصل"، لأن تنظيم "داعش" يتوفر على تمويل جيد، وقدرة إعلامية خطيرة يحاول أن يسوق من خلالها صورا من الحياة المترفة لأعضائه وعرضه لوظائف برواتب خيالية إلى جانب إغرائه للشباب الفقراء بالمال والزواج والسبي وكسب الغنائم.
 
واعتبر ذات المتحدث أن القائمين على تجنيد الشباب لفائدة هذه التنظيمات الإرهابية يتوفرون على قدرة فائقة في الشحن ومخاطبة العواطف وتسويغ الجرائم التي يرتكبونها بأنها تندرج ضد الحرب التي يخوضها العالم ضد الإسلام، حسب تعبيره.
 
وبلغ عدد المقاتلين المغاربة في صفوف الجماعات الإرهابية، حسب الأرقام الرسمية،  1354 شخصا، من بينهم 220 معتقلا سابقا و246 شخصا قُتلوا في سوريا و40 في العراق، فيما عاد 156 شخصا إلى المغرب، حسب وزارة الداخلية.
 
كما التحقت 185 سيدة بدورهن بتنظيم "داعش" الإرهابي مرفقات بـ135 طفلا، زج بهم وهم في مقتبل العمر بمخيمات التدريب.
 
وتمكنت مصالح الأمن المغربية من تفكيك حوالي 132 خلية إرهابية بين سنتي 2002 و2015، ومكنت عمليات التفكيك هذه من توقيف 2720 شخصا وإحباط 276 مخطط عملية إرهابية.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق