• رواد التواصل يسخرون من مزوار الذي لم يحم البريد الإلكتروني لوزارته

رواد التواصل يسخرون من مزوار الذي لم يحم البريد الإلكتروني لوزارته

2015-08-06 14:16:52

قدم حزب التجمع الوطني للأحرار، أول أمس الثلاثاء بالدار البيضاء، استراتيجيته الجديدة للتواصل مع الرأي العام الوطني تحت شعار "نحو استراتيجية للتواصل الإلكتروني .. واعية وفعالة".
وذكر، في هذا الإطار، أن الحزب سيطلق مبادرة رقمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي من خلال هاشتاغ "آش بغيت لبلادي"، الذي حاول من خلاله أن يترجم رؤيته الجديدة للتواصل التفاعلي، وتقديم صورة مغايرة عن الحزب كهيئة منفتحة إعلاميا وقادرة على التفاعل مباشرة مع آراء المواطنين والإجابة على تساؤلاتهم.
وتأتي هذه الخطوة، برأي مزوار، لتشكل نقلة نوعية في الخطاب التواصلي للحزب الذي مر من عدة مراحل تميزت بتطور بطيء على مستوى الأداء التواصلي، ومحدودية الممارسة التفاعلية، ومردودية لا تتناسب مع حجم الجهود المبذولة على هذا المستوى، علاوة على أن حضور الحزب في الشبكات الاجتماعية لا يتلاءم مع موقعه في المشهد الحزبي الوطني.
استراتيجية مزوار أثارت سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لأنها جاءت متأخرة بكثير عن المشوار الذي قطعه حليفه في الحكومة حزب العدالة والتنمية، الذي شكل كتائب يؤدي لها رواتب قارة مهمتها هو الاشتغال على جبهات التواصل الإلكتروني.
ومن جهة ثانية لأنها لا تعتمد على خطة واضحة بقدر ما تعتمد هاشتاغ، مما يدل على سذاجة الرؤية الرقمية للحزب الثاني في الأغلبية الحكومية.
وثالثا لأن صلاح الدين مزوار لم يستطع حماية البريد الإلكتروني لوزارته، الذي تم العبث به ونشر وثائق خاصة في مواقع دولية مما شكل فضيحة كبرى. فلو كان مزوار يفهم شيئا في هذا الشأن لكان حصن موقع وزارته.
ما أقدم عليه مزوار في الوقت بدل الضائع وعلى مقربة من الانتخابات هو مجرد تقليد ساذج للعملية التي تبناها حزب بنكيران منذ زمن وكسب فيها جولات مهمة.
 
 


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق