• مقتل قيادي بـداعش جنوب الموصل

مقتل قيادي بـداعش جنوب الموصل

2015-08-25 13:34:35

قتل قيادي بتنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف باسم "داعش"، يدعي إسماعيل إبراهيم فتحي، إلى جانب أربعة مسلحين آخرين، في قصف جوي شنه التحالف الدولي بزعامة الولايات المتحدة، على جنوب مدينة الموصل العراقية.
وصرح المسئول الأمني للاتحاد الوطني الكردستاني، هوكار الجاف، لـ(إفي) بأن طيران التحالف الدولي استهدف في ساعة متاخرة من مساء الاثنين سيارة رباعية الدفع تقل فتحي برفقة أربعة من مساعديه.
ووقع القصف بالقرب من قضاء مدينة الشرقاط، الواقعة على مسافة 80 كلم من جنوب مدينة الموصل، على الطريق الواصل بين المدينتين.
وأشار المصدر إلى أن فتحي يعد من كبار قادة التنظيم الجهادي في قضاء الشرقاط، وقد شغل عدة مناصب بهذه المدينة ومناطق أخرى، كان آخرها منصب المسئول الأمني لجنوب مدينة الموصل ومايعرف بـ"ولاية دجل" لدى الجهاديين.
ويُتهم فتحي بقتل العشرات، كونه أمر بقتل جميع الضباط السابقين في الجيش العراقي ومن بينهم القائد العسكري اللواء الركن ابراهيم المرير اللهيبي وهو أيضا شيخ عشيرة اللهيب في جنوب مدينة الموصل.
ومن ناحية أخرى، وصلت صباح اليوم إلى مدينتي الموصل والشرقاط جثث أكثر 40 من مقاتلي "داعش" ممن قضوا في المعارك الأخيرة مع قوات الأمن العراقية في بيجي، بمحافظة صلاح الدين.
وذكر المسؤل الأمني للاتحاد الوطني الكردستاني، غياث السورجي، أن القتلى بينهم عدد من القياديين في "الدولة الإسلامية".
وبين السورجي أن التنظيم الجهادي نقل 27 جثة من جثامين مقاتليه إلى مدينة الموصل، وسلم بعضها إلى أقارب أصحابها، فيما تحفظ على عدد من الجثث التي ينتظر قدوم ذويها لتسلمها، بينما قام بدفن البعض الآخر.
في حين نقل الجهاديون 13 جثة أخرى إلى قضاء مدينة الشرقاط، وكذلك نقل أكثر من 20 جريحا من مقاتلي التنظيم إلى المجمع الطبي في مدينة الموصل.
وكان "داعش" قد فرض سيطرته على الموصل في يونيو 2014 وأعلن إقامة خلافة بالمناطق الواقعة تحت سيطرته بالعراق وسوريا.
 


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق