• داعش جند 1100 قاصر في سوريا

داعش جند 1100 قاصر في سوريا

2015-07-10 21:00:39

قام تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف بـ"داعش" بتجنيد أكثر من ألف و100 قاصر في سوريا منذ أوائل العام الجاري، عرفوا باسم "أشبال الخلافة"، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس.
وأشار المرصد إلى أن هذا التنظيم المتطرف قام بأسر قصر من خلال مكاتب خاصة في الأراضي التي تقع تحت سيطرته في محافظات حمص وحماه وسط سوريا ودير الزور والحسكة والرقة وحلب في الشمال.
وأضاف أنه عقب تجنيدهم، يقوم التنظيم بإشراكهم في المعارك، موضحا أنه على مدار الأيام الثلاثة الأخيرة ارتكب "أشبال الخلافة" هجمات انتحارية بسيارات مفخخة في عدة مناطق بسوريا، وقع اثنان منها الإثنين الماضي في محيط منطقة جبل عبد العزيز غربي الحسكة، وبالقرب من بلدة عين عيسى في الرقة.
وتم تنفيذ هجوم ثالث أمس الأربعاء استهدف موقعا للمليشيات الكردية جنوب مدينة كوباني بمحافظة حلب.
ومنذ السادس من يوليو/تموز الجاري، قتل ما لا يقل عن تسعة قصر سواء في معارك ضد القوات الكردية أو جراء عمليات القصف التي تشنها طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في جبل عبد العزيز وعين عيسى جنوبي كوباني، وفقا لنفس المصدر.
وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن تنظيم "داعش" بات يستخدم أطفالا في المعارك بشكل ملحوظ منذ أوائل العام الجاري، وذلك بعد أن شددت السلطات التركية الإجراءات الأمنية للحيلولة دون تسلل الجهاديين الأجانب عبر المناطق الحدودية مع سوريا.
وفي يناير/كانون ثان الماضي، دفع مسلحو "داعش" بمجموعة من القصر للقتال في مدينة كوباني الكردية، قتل منهم ستة، وذلك بعد أن تلقوا تدريبات شمال شرقي حلب، وفقا للمرصد السوري.
وفي أواخر الشهر الماضي، وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 14 من "أشبال الخلافة" في العراق خلال مواجهات مع القوات العراقية أو في عمليات القصف التي يشنها التحالف أو في الهجمات الانتحارية باستخدام سيارات مفخخة، حيث تم إرسالهم إلى هذا البلد العربي بعد أن تلقوا التدريبات في سوريا.
واشار المرصد إلى وجود معلومات تفيد بمقتل 150 قاصرا بين صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية" في عدة مناطق، موضحا أنه لم يستطيع التحقق من صحة هذه المعلومات.
كما ظهر بعض الأطفال والقصر في تسجيلات مصورة لتنظيم "داعش" وهم يقتلون أشخاصا، نشر أخرها السبت الماضي حيث قام من خلاله شباب يبدو أنهم قصر بقتل 25 جنديا من عناصر قوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد بالرصاص في المسرح الروماني بمدينة تدمر، التي سيطر عليها تنظيم "داعش" في مايو الماضي. 
 


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق