• زوجة البغدادي تروي تفاصيل حريم الخليفة

زوجة البغدادي تروي تفاصيل حريم الخليفة

2015-07-15 11:07:27

كتبت صحيفة السفير اللبنانية عن ظهور سجى الدليمي زوجة زعيم تنظيم الدولة أبي بكر البغدادي أمام محكمة عسكرية لبنانية.
 
وتقول الصحيفة إن سجى ظهرت وهي ترتدي عباءة سوداء مطرّزة باللون الذهبي على أطرافها، وهي تحمل بيدها اليسرى طفلها الرضيع بملامحه الجميلة، لتكون بذلك أوّل امرأة تقف تحت قوس "العسكريّة" وبيدها طفل حديث الولادة.
 
وتذكر الصحيفة أن الدليمي متحدّرة من "عائلة جهادية".. فأشقاؤها وشقيقاتها إمّا يبايعون تنظيم الدولة أو يوالون "النصرة"، أو أنهم محكومون في سجون الدول العربيّة أو مجهولو المصير كوالدها الذي انقلب على "الدولة" وناصر "النصرة"، من دون أن تتأكّد حتى اليوم رواية مقتله في سوريا.
 
وبحسب الصحيفة، فإن سجى الدليمي هي أم لأربعة أطفال: التوأم أسامة وعمر من زوجها الأوّل فلاح إسماعيل الجاسم، وكان قائد "جيش الراشدين" في محافظة الأنبار قبل مقتله في العام 2010، والفتاة هاجر من "البغدادي"، والرضيع من زوجها الجديد الفلسطيني كمال محمد خلف، وهي لم تفارق أولادها الثلاثة منذ توقيفها، إذ إنهم كانوا معها في سجن الأمن العام بداية، قبل أن يتمّ نقلهم جميعا إلى سجن آخر بعدما وضعت طفلها الأخير.
 
وتنقل الصحيفة عن سجى أنها لم تتزوّج "الخليفة"، ولكنّها تزوّجت شخصا عراقيا يدعى هشام محمّد لمدّة شهر واحد قبل أن يتطلّقا وتنجب منه ابنتها هاجر. وبالرغم من ذلك، فإنّها لم تنكر أنّ الرجل الذي يظهر على التلفزيون باسم "البغدادي" هو نفسه ذاك الرجل الذي تزوّجته منذ سنوات "ولكن لم يكن اسمه أبا بكر، ولم تكن الأوضاع مثلما كانت عليه منذ ست سنوات".
 
ووفقا للصحيفة، فقد حاولت الموقوفة أن تستعطف هيئة المحكمة. استدارت إلى الهيئة وهي تمسح الدموع عن خديها، سائلة: "ما ذنبي، وما ذنب ابنتي وأولادي الثلاثة الآخرين الذين يمكثون معي منذ ثمانية أشهر تحت الأرض، وممنوعة عنا الزيارات والاتصالات، بالإضافة إلى أنني لا أعرف أي شخص هنا في لبنان لتكليف محامٍ، وذلك بعدما تركت العراق وسوريا؟". وأضافت: "أنا لم أفعل أي شيء، سوى دخول لبنان خلسة".
 
وتتابع الصحيفة: "حاول العميد إبراهيم أن يشرح لها أنّ الأمنيين يرون أن وضعها استثنائي، وأن الحراسة المشددة مردّها أيضا إلى تهديد البغدادي أكثر من مرة بأنّه يريد خطف ابنته (هاجر) لاسترجاعها".


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق