• الخلفي ما زال يحلم بوزارة الاتصال

الخلفي ما زال يحلم بوزارة الاتصال

2017-06-16 12:34:24

يواصل مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، فطوراته مع الصحفيين والناشرين دون أن يكشف عن خلفيات هذه اللقاءات هل هي تواصلية أم تهدف إلى تكوين كتائب موالية له ولحزبه الذي يقود الحكومة، إذ أن التواصل بين الحكومة والصحفيين هو من مهام وزارة الاتصال والناطق الرسمي مكلف ببلاغات الحكومة الرسمية.
وتبقى وزارة الاتصال هي المخولة بالتواصل مع الصحفيين وهي الوسيط بين الحكومة وبين الجسم الإعلامي، بينما الناطق الرسمي وظيفته هو الإعلان عن مواقف الحكومة.
وكان الخلفي قد التقى قبل فطور أول أمس الثلاثاء بمجموعة من مدراء الصحف والصحفيين، وتناول معهم موضوع الحراك بالحسيمة ونواحيها والأحداث التي رافقته، وعند مواجهته بسؤال بضعف تواصل الحكومة قال إن الوزراء هم الذين لا يريدون التواصل مع الصحافة.
واعتبر متتبعون ما أقدم عليه الخلفي محاولة للهيمنة على المشهد الإعلامي من خلال تكوين كتائب إعلامية تقدم له ولحزبه خدمات.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق