• ظهور تيار ضد توجهات الجناح الطلابي لبنكيران

ظهور تيار ضد توجهات الجناح الطلابي لبنكيران

2018-05-03 13:22:32

 
 كشفت مصادر مطلعة عن ظهور تيار ممانع بدأ يتشكل هذه الأيام داخل “منظمة التجديد الطلابي” بالجامعات التي تبسط يدها على ساحتها، باعتباره الجناح الطلابي لحركة التوحيد والإصلاح التي ركب زعامتها عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة والأمين العام السابق، لحزب العدالة والتنمية.
وبررت مصادرنا تشكل هذا التيار داخل الجامعات المغربية، بعد أن كانت هناك انتقادات محتشمة تطال بعض تصرفات قيادة هذه المنظمة، والتي لم تتمكن من الخروج للعلن والتعبير عن ذلك ليصدر أخيرا أول بيان احتجاجي عما يسمى بـ”خط الوفاء”.
وحمل بيان تيار خط الوفاء تأسفه، عن “انزياح المنظمة الطلابية التابعة لحركة الإصلاح والتوحيد، عن خطها النضالي والكفاحي وقيم الحوار والتعايش، وأصبح تنهج سياسة الإقصاء وتحويلها من إطار للعمل الجمعوي القائم على العلاقات الإنسانية الراقية إلى “فضاء إداري” لا يعرف إلا قرارات الطرد والإقصاء وتجاهل المشاكل الحقيقية”.
وأدان “خط الوفاء” بشدة ما تعرضت له “ثلاثة طالبات بالمقر المركزي من إهانة من طرف رئيس المنظمة الذي فضل وصفهم بأقبح النعوت بدل عقد لقاء أخوي”، مطالبا بتقديم إعتذار لهن، حسبما جاء في البيان
وشجبت هذه الحركة الاحتجاجية “منع كفاءات طلابية ومدنية معروفة بالنزاهة والنضالية من التأطير الفكري والثقافي داخل أروقة منظمة التجديد الطلابي، مما اعتبره البيان “تصفية ممنهجة على حساب التمكين للتيار الإنتهازي الساعي إلى اعتلاء المنصات وخدمة مصالحه”.
ووجه “خط الوفاء” رسالة إلى حركة التوحيد والإصلاح، الشريك الإستراتيجي لمنظمة التجديد الطلابي، ينبهها إلى خطورة “المرض والإنزلاقات المستشرية في جسم التجديد الطلابي بسبب سلوك الرئيس وأصدقائه”، كما حذر من “سرقة فكرة التجديد الطلابي من مناضليها”
  ويشار إلى أن هذا البيان هو من توقيع ما سمي بـ”خط الوفاء” دون أن يشير إلى أسماء بعينها، مما يوحي إلى أن هناك صراعات قوية تشهدها هذه المنظمة “الحركية” بالجامعات، وربما هي مقدمة لظهور تيار طلابي جديد، ينهل من المرجعية الإسلامية نفسها ما دام البيان يستدل بالآية التي تستعملها حركة التوحيد والإصلاح في بلاغاتها وهي قوله تعالى “إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ” هود”88″
ويذكر أيضا انه صدر بتاريخ 25 من الشهر الجاري بلاغ يعلن فيه أعضاء المكتب المحلي لمنظمة التجديد الطلابي فرع الرباط عن استقالة جماعية من مسؤوليات المكتب مع الإبقاء على العضوية بالمنظمة بسبب “التضييقات المتوالية على حرية المكتب في اختيار المؤطرين لأنشطة الفرع”، ومازال هذا البلاغ منشورا على صفحة فرع الرباط بالفيسبوك.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق