• تقاعد البرلمانيين يتحول إلى سخرية على الفايسبوك

تقاعد البرلمانيين يتحول إلى سخرية على الفايسبوك

2018-07-20 11:57:34

 

تحول معاش البرلمانيين إلى موضوع سخرية واستهزاء، وحديث الفضاء الأزرق بعد التشبث القوي الذي أبداه أغلب البرلمانيين في الدفاع عن تقاعدهم وتشبتهم المستميت في الحفاظ عليه،لدرجة أن بعض البرلمانيين وصفه زملاءه بالفقراء والذين لا يجدون ما يأكلون.

وتحت هذا الضغط قررت اللجينة المكلفة بصياغة مقترح قانون متفق عليه، حول معاشات البرلمانيين،أمس الخميس بالبرلمان، تأجيل مناقشته إلى أجل غير مسمى.تزامنا مع ذلك لم يجد أحد الموظفين المتقاعدين بالدار البيضاء من طريقة للسخرية من ممثلي الأمة، سوى تحرير تنازل مصادق عليه بمصالح تصحيح الإمضاء بإحدى الجماعات بالدار البيضاء،عن تقاعده لصالحهم، بعدما فقد الأمل في أن التنازل عن مطلب الحفاظ على معاش ممثلي الأمة .

 وقال محمد بوعلي، الذي تنازل عن تقاعده لصالح البرلمانيين، إنه بعدما قضى 37 عاماً في خدمة بلده تحت راية الوطن، فإنه يعلن استعداده للتنازل عن تقاعده لصالح البرلمانيين.

وفي وثيقة التنازل التي وقّعها المعين بالأمر، وصادق عليها في إحدى مقاطعات الدار البيضاء، قال فيها " أصرّح وأنا بكامل قوايا العقلية أنني أتنازل عن معاش تقاعدي رقم 814675 من الصندوق المغربي للتقاعد لفائدة صندوق تقاعد البرلمانيين كمساهمة مني لفائدة ممثلي الأمة".

وتلى هذا الإقرار الكتابي بالتنازل عن معاش موظف، حملات فايسبوكية تدعو لجمع التبرعات للبرلمانيين،وخرجت شبيبات حزبية تهاجم برلمانيي حزبها لتشبتهم بالتقاعد والدفاع عنه لدرجة وصف نور الدين مضيان، بعض البرلمانيين بالفقراء والذي لا يجدون ما يأكلون.

ومن جانب آخر وفي تدوينة مثيرة للجدل ،خرجت بها نائبة برلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة والذي تحدثت من خلالها عن تقاعد البرلمانيين ومساهمة الدولة بنسبة مهمة في ذلك من المال العام.

 

زهور الوهابي ، النائبة البرلمانية عن حزب البام ، و في تدوينتها بصفحتها الرسمية بموقع “فايسيوك” ، أكدت أنه شيء مفهوم أن يساهم البرلماني من ماله الخاص في تأمين تقاعده ، لكن الغير مفهوم هو أن تساهم الدولة في تقاعد ومعاشات البرلمانيين من أموال المغاربة.

و انتقدت برلمانية الجرار مساهمة الدولة بمبالغ مالية لتأمين معاش النواب والمستشارين البرلمانيين، معتبرة أن الأمر يندرج في خانة الريع، حيث كتبت: “مساهمة البرلمانيين من أجرهم الخاص في تقاعدهم بمبلغ 2900 درهم شهريا و هذا لا يثير أي إشكال و مساهمة الدولة من جيوب المواطنات و المواطنين دافعي الضرائب بالمقدار نفسه عن كل نائب و نائبة ؛ و هذا هو الريع بعينه .”.

و ختمت الوهابي، وهي عضو بلجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس النواب، تدوينتها بكلمة مؤثرة " من يدافع اليوم عن برلمانيين لم يتمكنو من إرسال أبنائهم للمؤسسات الخصوصية فليتذكر أبناء هذا الوطن الذين لم يجدو مقعدا بحجرة من قصدير تسمى مدرسة، و من يبحث اليوم عن الحفاظ على مستوى اجتماعي يحفظ للبرلماني مكانته داخل المجتمع عليه أن يتذكر شبابا عاطلين لم يتمكنوا من أبسط شروط الكرامة، و من يتحدث عن تقاعد بعد خمس سنوات فليتذكر من قضى سنوات من عمره يحرس الحدود أو يلقن المعرفة في قمم جبال قاسية مناخا و رزقا بتقاعد هزيل لا يسد رمق العيش".

 

.



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق