• بنعبد الله التقى العثماني وعمارة قبيل إعفاء أفيلال

بنعبد الله التقى العثماني وعمارة قبيل إعفاء أفيلال

2018-08-31 11:23:52

خلافا لما قاله نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، من إنه سمع بخبر إعفاء شرفات أفيلال من كتابة الدولة المكلفة بالماء عبر وسائل الإعلام، ذكرت مصادر موثوقة أن زعيم حزب الكتاب التقى أكثر من مرة كل من سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، وعبد القادر عمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، كما التقوا على وجبات عشاء لمناقشة الموضوع، وتم في بعضها إخباره بإعفاء شرفات أفيلال في أقرب مجلس وزاري.

وكان نبيل بنعبد الله قال إنه سمع الخبر من التلفزة والكلام نفسه قالته شرفات أفيلال، ومما زاد الأمر غموضا هو أن العثماني لم يفضح عن خلفيات الإعفاء ولا عن اللقاءات المذكورة.

من جهة أخرى أكدت المصادر ذاتها أنه مما زاد الطين بلة أن شرفات أفيلال سافرت في عطلة إلى الولايات المتحدة الأمريكية دون أن تحصل على الإذن من الوزير الوصي ولا من رئيس الحكومة كما هو معمول به، مما يعتبر تحديا من الوزيرة لرؤسائها المباشرين.

وكان العدد الأخير من الجريدة الرسمية، تضمن الظهير الملكي القاضي بإعفاء شرفات أفيلال  من منصبها، والذي وقع بالعطف وباقتراح من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني.

ووفق منطوق الظهير الشريف رقم 1.18.84، فقد صدر رسميا يوم 20 غشت من الشهر الجاري بناء على الدستور وعلى المادة 47 منه، حيث تعفى شرفات افيلال من مهامها ككاتبة للدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء مكلفة بقطاع الماء.

ووضع الظهير الشريف الصادر بالجريدة الرسمية حدا للتكهنات حول وضعية شرفات افيلال التي أثار طلب سعد الدين العثماني حذف قطاعها من الحكومة ردود افعال متباينة داخل الحزبين المتحالفين التقدم والاشتراكية والعدالة والتنمية.

وكان بلاغ للديوان الملكي، قد أعلن أن جلالة الملك "تفضل بالموافقة على اقتراح رئيس الحكومة، بحذف كتابة الدولة المكلفة بالماء لدى وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء".

وأضاف البلاغ أن جلالة الملك وافق على نقل وإدماج جميع صلاحيات كتابة الدولة المكلفة بالماء ضمن هياكل واختصاصات الوزارة مع العمل على مراجعة هيكلتها التنظيمية.



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق