• العثور على صفحات من إحدى «أقدم» نسخ القرآن في جامعة برمنغهام

العثور على صفحات من إحدى «أقدم» نسخ القرآن في جامعة برمنغهام

2015-07-22 21:09:39

عثر باحثون في جامعة برمنجهام على صفحات من القرآن الكريم، أظهرت تقنية الكربون المشع أنها تعود إلى 1370 سنة على الأقل، مما يجعلها من أقدم نسخ القرآن في العالم، وظلت هذه الصفحات في مكتبة الجامعة لمدة قرن دون أن يلتف إليها أحد.
وأوضحت «بي بي سي» البريطانية، أن "هذه المخطوطة ظلت مع مجموعة من الكتب والوثائق عن الشرق الأوسط، بدون تصنيفها كأقدم نسخ القرآن في العالم.
وقالت مديرة قسم المجموعات الخاصة بالجامعة سوزان ورال، إن "الباحثين لم يتوقعوا أن هذه الصفحات قديمة إلى هذا الحد"، مضيفة، "اكتشاف أننا نمتلك أقدم صفحات من القران في العالم كان أمرًا غاية في الإثارة".
وأظهرت الاختبارات التي أجرتها وحدة تقنية الكربون المشع في جامعة إكسفورد، أن النص مكتوب على قطع من جلد الغنم أو الماعز، وأنها كانت من بين أقدم نصوص القران المحفوظة في العالم.
وتوفر هذه الاختبارات مجموعة من التواريخ لعمر المخطوطة، بنسبة دقة تصل إلى 95%، وتشير إلى أن هذا النص يعود تاريخ كتابته إلى الفترة ما بين 568 و645 ميلادي.
وقال الأستاذ المتخصص في المسيحية والإسلام في الجامعة ديفيد توماس، إن "هذا يمكن أن يعيدنا إلى السنوات الأولى من صدر الإسلام".
وأوضح توماس، أن "العمر التقديري لمخطوطة برمنجهام يعني أنه من الممكن للغاية أن الشخص الذي كتبها كان حيًا في عهد نبي الإسلام محمد.
وأضاف توماس، أن "الشخص الذي كتب هذه الصفحات لابد أنه عرف النبي محمد، وربما رآه واستمع إلى أحاديثه، وربما عرفه شخصيًا".
وكُتب النص بالخط الحجازي، وهو من الخطوط العربية الأولى، مما يجعلها من أقدم النسخ المعروفة للقرآن.
ونقلت «بي بي سي»، عن خبير المخطوطات في المكتبة البريطانية، الدكتور محمد عيسى والي، قوله إن "هذا «الاكتشاف المذهل» سوف يُدخل البهجة على المسلمين".
وبما أن تقنية الكربون المشع تعطي مجموعة من الأعمار الممكنة، هناك مجموعة من المخطوطات الأخرى في المجموعات العامة والخاصة قد يكون عمرها مقاربًا، لذلك من المستحيل الجزم بأن أيهم هو الأقدم، ولكن العمر التقديري المحتمل لاكتشاف برمنجهام وهو 645، سيجعلها النسخة الأقدم.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق