• كيف تتخلص من المشاكل الصحية في رمضان

كيف تتخلص من المشاكل الصحية في رمضان

2015-06-21 19:48:42

غالبا ما تكون الأيام الأولى من الشهر المبارك صعبة وشاقة على الصائمين، وذلك لتغير نظام تغذيتهم وعدم تعودهم على الصوم.
ولذلك نشهد حالات من الإرتخاء والصداع والإغماء أحيانا في نهار رمضان.ليس من الضروري التعرض لهذه العوارض، حيث أن اتباع الطرق السليمة في تناول الوجبات قبل الشروع في الصيام قد يقي الإنسان من هذه المشاكل.
لذا نُقدِّم لكم مجموعةً من الحلول التي تُساعدكم في التغلب على الصداع والتعب خلال أيام الصيام، وتجعلكم تقضون يوماً رمضانياً خالٍ من المتاعب.
1- تقليل المنبهات
التقليل من شرب المنبهات التي تحتوي على الكافيين بعد الإفطار وإستبدالها بنوعٍ آخرٍ من المشروبات المُهدئةِ للأعصاب مثل اليانسون والزنجبيل.
2- ترك التدخين
بالنسبة للمدخنين فعليهم التقليل من شرب السجائر خلال الشهر الكريم حيث إن تناولها بشراهةٍ بعد الإفطار يؤدي إلى شعورٍ شديدٍ بالصداع في نهار رمضان لنقص كمية النيكوتين في الدم.
3- التسحر
الحرص على السحور الذي يُعتبر من أهم طرق تجنب الإصابة بالصداع، وذلك من خلال جعل السحور وجبةً رئيسية، حيث إنها الوجبة التي تُمد الجسم بالطاقةِ خلال اليوم التالي، ويجب إختيار الأطعمةِ بطيئةِ الهضم كالسكريات المعقدة والحبوب والخضراوات والفواكه والبقول، والإبتعادِ عن تناول السكريات البسيطة والحلويات وشرب المنبهات فيها.
4- التدرج في الإفطار
تناول الإفطار على صورةِ ثلاث وجباتٍ صغيرة، وذلك من خلال التعجيل بالبدء بتناول الإفطار بالتمر والماء، وإحتساء الشوربةِ بعد صلاة المغرب، وبعد ساعتين يُفضَّل تناول الطبق الرئيسي بكمياتٍ معقولة، حيث إن ذلك من شأنه أن يُنظِّم تدفق الدم المُحمَّل بالغذاء إلى الدماغ ليمدهُ بكل ما يحتاجهُ على فتراتٍ منتظمةٍ وبالتالي تجنب الإصابة بالصداع.
5- النوم الجيد
تنظيم النوم خلال شهر رمضان، فقلة النوم تُسبب الصداع، وفي حال كان الصائم يعاني صداعاً نصفياً لا بد أن يُنظِّم جرعاتِ الأدويةِ مع الطبيب المعالج، وكذلك نفس الأمر مع مرضى الضغط والأشخاص الذين يعانون أمراضاً مزمنة.
6- صحة الأسنان والفم
علاج المشكلات الصحية المتعلقة بالأسنان والفم لتفادي الإصابة بالصداع، فمن المعروف أن آلام الفم والأسنان من أكثر الآلام التي تسبب الشعور بالصداع الشديد.
- شرب الماء
اللجوء إلى شرب من ستة إلى ثمانية أكوابٍ من الماء والسوائل خلال ساعات الإفطار وحتى السحور، وذلك لضمان تزويد الدماغ بالأملاح اللازمة لتجنب الشعور بالصداع.
 
8- تفادي أشعة الشمس
عدم التعرض لأشعةِ الشمس مباشرة، مع ضرورةِ إرتداء قبعةٍ ونظارةٍ شمسيةٍ عند الخروج في الهواء الطلق، لأن أشعة الشمس من الممكن أن تُعزز آلام الصداع.
9- التخفيف بالمسكنات
إستخدام بعض المسكنات الوقائيةِ لمن يعاني الصداع بإستمرار، ويفضل تناول الأدوية التي تحتوي على الباراسيتامول الذي يُعرف عنهُ فاعليتهُ في علاج الصداع، مع عدم وجود أعراضٍ جانبيةٍ مصاحبةٍ له.
10- زيارة الطبيب
ضرورة إستشارة أحد الأطباء قبل بداية شهر الصيام، لأنه يمكن أن يصف للمريض بعض الأدويةِ التي يتم تناولها أثناء الليل، والتي تعمل على التخفيف من آلام الصداع.
باتباع هذه الخطوات والنصائح ستقضون أياماً رمضانيةٍ رائعةٍ بعيدة عن المتاعب البدنية.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق