• الرجاء يسقُط في فخ التعادل أمام سطيف

الرجاء يسقُط في فخ التعادل أمام سطيف

2015-04-20 15:15:38

سقط نادي الرجاء الرياضي البيضاوي في فخ التعادل أمام ضيفه وفاق سطيف الجزائري برسم ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال إفريقيا.
 

​وشهدت المباراة حضورا جماهيريا كبيرا من عشاق الرجاء الرياضي الذين رفعوا لوحات "تيفوهات" رائعة كعادتهم.
 
وكانت بداية الجولة الأولى لصالح رجال المدرب البرتغالي جوزيه روماو، حيث اندفع الفريق الأخضر مستغلا الضغط الجماهيري الكبير ، حيث كان الكروشي قريبا من تسجيل هدف لصالح فريقه من ركلة حرة نجح الحارس سفيان خذايرية في إبعادها بصعوبة بالغة.
 
وشهدت الشوط الأول من اللقاء انسجاما تكتيكيا مميزا من فريق وفاق سطيف الجزائري ، حيث نجح بطل إفريقيا في تطبيق خطة المدرب خير الدين ماضوي ، بفوزهم بمعركة وسط الميدان.
 
وفشل نادي الرجاء الرياضي في استغلال مجموعة من الفرص ، في ظل غياب اللمسة الأخيرة، بينما تمادى حارس وفاق سطيف خذايرية في تعمد إهدار الوقت بالسقوط فوق أرضية الملعب.
 
واستغل نادي وفاق سطيف بطئ الدفاع الرجاوي الذي شهد عودة أحمد شاغو على حساب اللاعب الشاب مصطفى بلمقدم، حيث دون المهاجم بن يطو الهدف الأول في اللقاء في آخر دقيقة من الوقت بدل الضائع في الجولة الأولى، مُطلقا العنان لفرحة كبيرة في دكة بدلاء الفريق الجزائري.
 
ومع بداية الجولة الثانية ، دَوَّن ياسين الصالحي هدف التعادل من ضربة حرة بطريقة "أنطولوجية" في الدقيقة 49 خادعت الحارس سفيان خذايرية.
 
وكاد اللاعب الجزائري زرارة أن يسجل الهدف الثاني لفريقه من تسديدة قوية أبعدها الحارس خالد العسكري بطريقة رائعة.
 
وفي ظل غياب البطئ الكبير لدفاع الرجاء الرياضي البيضاوي، عاد المهاجم بن يطو لمضاعفة الغلة لنادي وفاق سطيف في الدقيقة 65.
 
واتضح جليا الضعف الكبير لدفاع الرجاء الرياضي الذي عرف عودة اللاعب أحمد شاغو ، يحث ظهرت عليه علامات غيابه عن المنافسة.
 
وقام الحكم الغاني لامبيتي باحتساب ضربة جزاء لصالح الرجاء الرياضي بعد إسقاط صلاح الدين عقال في منطقة الجزاء في الدقيقة 74، وانبرى لها الظهير الأيسر عادل الكاروشي مدونا هدف التعادل للنسور الخضر.
 
وقبل نهاية المباراة بعشرة دقائق ، اندفع لاعبو الرجاء الرياضي بحثا عن هدف الفوز ، حيث كاد المهاجم النيجيري أوساغونا أن يُدون هدف السبق من كرة رأسية رائعة ، قبل أن يُهدر الكاروشي هدفا أمام مرمى فارغ برعونة كبيرة.
 
وتواصل ضغط الرجاء الرياضي على المرمى الفريق الجزائري ، حيث كان محمد علي بامعمر قريبا من تدوين الهدف الثالث في اللقاء بتسديدة قوية مرت محادية للمرمى في الدقيقة 85.
 
وكان البديل حمزة بورزوق قريبا من تسجيل الهدف الثالث للرجاء في آخر دقيقة من المباراة ، لتنتهي المباراة بالتعادل (2-2).


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق