• اليوفي يتأهل لنصف نهائي دوري الأبطال بتعادله سلبيا في موناكو

اليوفي يتأهل لنصف نهائي دوري الأبطال بتعادله سلبيا في موناكو

2015-04-23 15:19:38

تأهل يوفنتوس الإيطالي إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بتعادله سلبيا اليوم أمام موناكو في إياب ربع النهائي.
واستغل (اليوفي) فوزه ذهابا بهدف نظيف، ليلحق بريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين وبايرن ميونخ الألماني في المربع الذهبي للبطولة القارية الأهم على مستوى الأندية.
جاءت المباراة مملة في مجملها، تعد الفرص المحققة التي شهدتها على اليد الواحدة، في ظل محاولات مستمرة من موناكو دون خطورة حقيقية وتحفظ من (السيدة العجوز)، الذي كان يعرف أن التعادل السلبي يكفيه لحسم بطاقة التأهل للمربع الذهبي.
بدأ الفريقان المباراة بضغط من الخطوط الأمامية على حامل الكرة ولكن دون خطورة حقيقية على أي من المرميين رغم تسديدة موتينيو والكرة الطولية التي وصلت لتيفيز خلال الدقائق الأولى.
بمرور الوقت حسم موناكو معركة خط الوسط لصالحه وهيمن على مجريات الأمور في المباراة، ولكن دون خطورة حقيقية، سعيا لتسجيل هدف أول يعادل به خسارته ذهابا على ملعب اليوفي.
كادت تلك الهيمنة تسفر عن هدف أول لصالح موناكو بعد اختراق لموتينيو من الجانب الأيمن لدفاعات اليوفي بجملة رائعة، لكن عرضيته اصطدمت بالمدافع بارزالي، وخرجت (ق15).
ولكن محاولات (السيدة العجوز) لاستغلال تقدم موناكو بتمريرات بين الخطوط أعادت الفريق إلى المباراة مجددا بهجمة يحبطها الحارس دانييل سوباشيتش قبل أن تصل تمريرة بيرلو إلى ليشتستاينر (ق27) لتعود المباراة سجالا بين الفريقين.
وقبل ثوان من انتهاء الوقت الأصلي للشوط الأول كاد يوفنتوس يدرك هدفا أول من فرصة أهدرها تيفيز، لينتهي النصف الأول من مباراة الإياب بالتعادل السلبي بدون أهداف.
وبدأ الشوط الثاني من حيث انتهى الأول بحماسة كبيرة حيث اقترب موناكو من تسجيل هدف في أول فرصة حقيقية بعرضية رائعة أخفق بوفون في التعامل معها ولكن إيفرا أبعد الكرة قبل أن تصل إلى لاعبي الفريق الفرنسي (ق50).
وجاء الرد سريعا من (السيدة العجوز) بتسديدة قوية من ألبارو موراتا تصدى لها الحارس بينما اعتبر الحكم أن اللاعب الإسباني في موقف تسلل (ق52).
سقط فيدال في خطأ كاد يكلف اليوفي هدفا لولا تدخل الحارس بوفون (ق55)، قبل أن يتصدى لفرصة أخرى (ق57) ليصبح الفريق الفرنسي هو الأخطر والأقرب لادراك هدف.
ظهر يوفنتوس على فترات متقطعة خلال الشوط الثاني ولكن دون خطورة على مرمى موناكو.
مرت الدقائق بلا جديد، محاولات مستمرة من جانب موناكو دون خطورة حقيقية على مرمى اليوفي، الذي يظهر على فترات دون أن يقدم على أي مخاطرة.
وقبل دقيقة واحدة من انتهاء الوقت الأصلي للمباراة، كاد اليوفي يدرك هدفا من ركلة حرة سددها بيرلو من خارج منطقة الجزاء لكنها اصطدمت بالقائم وخرجت، لتنتهي المباراة بهذه النتيجة


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق