• شبهات فساد بالجملة تحاصر مونديالي روسيا وقطر

شبهات فساد بالجملة تحاصر مونديالي روسيا وقطر

2015-08-23 20:02:10

 
قال مكتب المدعي العام السويسري السبت إن السلطات السويسرية تلقت أكثر من مئة تقرير عن نشاط مالي مشبوه له علاقة بقرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) منح حق استضافة بطولتي كأس العالم لكرة القدم عامي 2018 و2022 لروسيا وقطر على التوالي.
ويحقق المكتب في مزاعم فساد تلاحق الفيفا ومقره زوريخ وتتعلق بقراراته بشأن الدول التي تستضيف نهائيات كأس العالم. ونفت روسيا وقطر أي تجاوزات من جانبهما.
وقال متحدث باسم المكتب في رسالة بالبريد الالكتروني "يمكنني أن أؤكد أن مكتب المدعي العام تلقى حتى الآن 103 تقارير عن نشاط مالي مشبوه يتعلق بمنح حق استضافة بطولتي كأس العالم لكرة القدم عامي 2018 و2022."
وكان المكتب قال في يوليوز إنه تلقى 81 تقريرا عن نشاط مالي مشبوه لاستخدامه في التحقيق.
وكانت صحيفة تاجيس انتسايجر السويسرية هي أول من نشر خبر التقارير الإضافية.
وأوردت وكالة رويترز للأنباء خبرا عن وجود عقبات في طريق التحقيق السويسري نقلا عن مصادر أميركية وأوروبية مطلعة على الأمر.
ونفى المنظمون القطريون بشكل متكرر كل اتهامات الفساد المزعومة وقالوا انهم سيواصلون التعاون مع التحقيقات في عروض استضافة كأس العالم.
وتواجه قطر انتقادات كثيرة منذ فوزها على الولايات المتحدة في التصويت لاستضافة مونديال 2022 في دجنبر 2010، بدءا من توقيت البطولة في الصيف او الشتاء (الذي حسم باقامة البطولة شتاء) او وضع العمال في البلاد او شبهات بالفساد وغيرها.
وقد فتح القضاء السويسري نهاية ماي تحقيقا مستقلا عن قضية الفساد المتعلقة بمسؤولين في الفيفا يتعلق باستضافة روسيا وقطر مونديالي 2018 و2022 على التوالي.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق