•  التشغيل عبر المواقع الإلكترونية يغزو قطاع الشغل المغربي

التشغيل عبر المواقع الإلكترونية يغزو قطاع الشغل المغربي

2017-08-22 11:33:25

غزت ظاهرة التشغيل عبر المواقع الإلكترونية  قطاع الشغل المغربي بشكل لافت في السنين الأخيرة متحدية الطرق التقليدية التي اعتاد المغاربة عنها في ولوج عالم الشغل
 وقال مصدر موثوق إن المواقع الإلكترونية المختصة في التشغيل بالإضافة إلى بعض المواقع الاجتماعية الخاصة بالمقاولات و الشركات  اكتسحت سوق الشغل المغربي بشكل غير مسبوق في الآونة الأخيرة، ونافست الطرق التقليدية المعروفة قنوات لتقديم طلبات الشغل والحصول عليها، أهمها آلية ضبط الطلبات الخطية بالإضافة إلى نسخ من نهج السيرة ، بالاعتماد على طلبات التوظيف أو عروض العمل التي كانت تنشرها المقاولات والشركات عبر الصحافة المكتوبة..
 المصدر المذكور أكد ان 87 في المائة من طالبي الحصول على فرصة شغل من إجمالي طالبي الشغل بالمغرب يقصدون المواقع الإلكترونية المختصة في هذا الميدان،وخاصة في قطاع الشغل الخاص
و أكدت مؤسسة تعنى بهذه الظاهرة على ان استطلاعا للرأي جرى على عينة من طالبي الحصول على الشغل، بلغ عددها 3  ألاف  طالب للشغل أكدت أن 87 في المائة منهم يستعملون  المنتديات الخاصة بالتشغيل عبر المواقع الالكترونية، فيما بلغت نسبة عدد  الباحثين عن فرصة شغل عبر مواقع التواصل الاجتماعي من قبيل "فايسبوك" و"لينكدينلن" و "فيدياو" إلى 68 في المائة من إجمالي طالبي فرص الشغل، علما أن هذه المواقع الثلاثة تبقى من اهتمام الشباب وة الشابات المنحصرة أعمارهم  مابين 18 و 25 سنة ، أي الطبقة النشيطة بالمغرب، في الوقت الذي تجد فيها الفئة العمرية المتراوحة ما بين 30 و 44 سنة تقصد المواقع الإلكترونية و منتدياتها الخاصة بالتشغيل، غذ أبان الاستطلاع المذكور أن المواقع الاجتماعية الثلاثة المذكورة أصبحت تنافس منتديات المواقع الإلكترونية الخاصة باستقطاب اليد العاملة.
الدراسة التي تم إجراؤها على 3 ألاف شخص من المهتمين بالحصول على فرصة عمل،أكدت أيضا أن نصف عددهم ،أي 1500 طالب فرصة عمل يقصدون الطريقة شبه التقليدية المتمثلة في وضع طلب الشغل مصحوبا بنهج السيرة الذاتي لدى الشركة أوالمقاولة، إما في المقرات الاجتماعية، أو أثناء المعارض الخاصة بالمهن أو عبر البريد العادي. الدراسة/استطلاع الرأي المذكورة أكدت على أن 42 في المائة من المستجوبين حصلوا على فرصة عمل عن طريق " الواسطة" اي العلاقات الشخصية، فيما 34 في المائة من هؤلاء المستجوبين أكدوا عل حصولهم فرصة عمل عبر الشبكات المهنية و أهمها النقابات أو زملاء قدامى في الشغل..
 وفي الوقت الذي أكد 19 في المائة من المستجوبين حصولهم على الشغل عبر شركات الوساطة ، تم التأكيد على أن 18 في المائة فقط  من هؤلاء المستجوبين حصلوا على فرص شغل عبر الوكالة الوطنية لإنعاش الشغل و الكفاءات( أنابيك)، في الوقت لذي حصل فيه 5 في المائة من هؤلاء على فرصة عمل عبر طلبات المستخدمين و العمال و التقنيين في الإعلام االوطني المكتوب


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق