فيديو يصور ميركل ذات ميول جنسية مثلية

2015-07-22 21:51:19

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في ألمانيا بالجدل بعد تداول مقطع فيديو دعائي لمجلة محلية موجهة للقارئات المثليات تظهر فيه امرأة تشبه المستشارة أنجيلا ميركل بينما تحتضنها امرأة أخرى، وفي الخلفية يتم بث نبأ إقرار البرلمان لزيجات المثليين.
وتسببت مطبوعة (ستريت)، التي تعتزم نشر إصدار جديد هو (تشاكابوم)، في إثارة الجدل قبل النشر الاربعاء بهذا الفيديو ومدته 23 ثانية.
والفيديو باللونين الأبيض والأسود وتم تسجيله على ما يعتقد داخل غرفة أحد الفنادق، ويبدأ بصورة لامرأة تشبه المستشارة الألمانية بجوار النافذة تعبث بهاتفها المحمول وهو سلوك تشتهر به ميركل، بينما يتم بث في الخلفية خبر إقرار البرلمان بأغلبية 62% زواج الأشخاص من نفس الجنس.
في نفس اللحظة، تظهر امرأة أخرى شابة ترتدي ثياب النوم تقوم باحتضان ميركل من الخلف وتطبع قبلة على عنق المستشارة التي تلتقط بدورها يد الفتاة الشابة دون أن تتخلى عن هاتفها.
وتسعى (ستريت)، وهي مجلة تعرف نفسها بأنها مخصصة "للنساء اللاتي يحببن النساء"، للفت الانتباه إلى هذا الملف وموقف الحكومة الألمانية التي ترفض تقنين زواج المثليين.
يشار إلى أن تقنين زواج المثليين لا يتواجد حاليا في أجندة الاتحاد المسيحي الديمقراطي الذي تنتمي له المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.
يذكر أن الصيغة الوحيدة لزيجات الأشخاص من نفس الجنس في ألمانيا هي "شراكة مدنية مسجلة"، وقد تم إقرارها خلال وجود ائتلاف الاجتماعيين الديمقراطيين والخضر بقيادة المستشار السابق جيرهارد شرودر -1998 إلى 2005- وتم اعتباره في ذلك الوقت إنجازا كبيرا في مجال حقوق المثليين. 
 


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya