تبرئة 200 ضابط من تهمة محاولة الانقلاب على اردوغان

2015-04-02 17:20:16

برأت محكمة في اسطنبول الثلاثاء، أكثر من مئتي ضابط  أعيدت محاكمتهم بتهمة التآمر في 2003 بهدف إسقاط حكومة رئيس الوزراء آنذاك رجب طيب أردوغان 
وفي قرار الاتهام طلب المدعي العام تبرئة كافة المتهمين معتبرا ان الادلة ضدهم  غير دامغة كما ذكرت شبكتا ان تي في وسي ان ان ترك.

  ورحب اقارب المتهمين الموجودين في قاعة المحكمة بقرار القضاة الذي صدر لاحقا  كما افادت وكالة انباء دوغان.

  وقد انتهت المحاكمة الاولى التي شملت 236 شخصا في قضية "بليوز" ("مطرقة  الحداد" بالتركية) في دجنبر 2012 باحكام صارمة بالسجن على بعض اصحاب الرتب  العالية في الجيش التركي. لكن الادانات الغيت لعدم وجود ادلة دامغة وفتحت محاكمة  جديدة في  نونبر الماضي.

  وكان حكم على "العقل المدبر" المفترض للمؤامرة الجنرال شتين دوغان بالسجن  عشرين عاما.

  وخلال محاكمتهم نفى الضباط مشاركتهم في مؤامرة خطط لها في 2003 ضد حكومة رئيس  الوزراء في حينها رجب طيب اردوغان الذي اصبح اليوم رئيسا, بعد وصوله الى سدة الحكم.

  وخلال المحاكمة الاولى كانت الانتقادات شككت في حياد القضاة المكلفين المحاكمة  وصحة الادلة المستخدمة ضد المتهمين.
 


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya